صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الطراونة يؤكد دعم الأردن للحل السياسي في سوريا

أكد رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة أهمية تطوير العلاقات الأردنية السورية، بما يحقق تطلعات ومصالح الشعبين الشقيقين.
وقال الطراونة لدى استقباله في مكتبه بدار مجلس النواب اليوم الخميس، القائم بأعمال السفارة السورية في عمّان الدكتور شفيق ديوب، بمناسبة تسلمه مهامه كقائم بأعمال سفارة بلاده في عمّان، إن ما يربط الأردن بالشقيقة سوريا من تاريخ وعلاقات وروابط مشتركة، يدفع إلى البحث عن المشتركات وتعظيمها، مؤكداً أن الأردن بقي حريصاً طيلة سنوات الأزمة السورية على وحدة سوريا أرضاً وشعباً، ولم يقبل بكل محاولات الزج به في الحرب التي خلفت من الدماء والدمار ما خدم قوى الإرهاب والتطرف، إلى أن تمكن الجيش السوري مؤخراً من دحرها.
وأكد الطراونة أن الموقف الأردني عبر عنه جلالة الملك عبدالله الثاني مبكرا بالدعوة للحل السياسي، وبما يحافظ على وحدة سوريا ويضمن عودة اللاجئين، مشيرا الى أننا “كُنا في الأردن واضحين في الموقف انطلاقاً من رسالتنا وواجب الأشقاء علينا، فبعد أن استقبلت المملكة نحو مليون و300 ألف لاجئ من الأشقاء السوريين، لم تجد حرجاً ولا تردداً في اتخاذ الموقف الواضح والصريح تجاه القرار الأميركي الأحادي بالاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، حيث ترى المملكة بأن الجولان أرض سورية محتلة وفقاً لجميع قرارات الشرعية الدولية التي تنص بشكل واضح وصريح على عدم جواز الاستيلاء على الأرض بالقوة”.
وقال، “من المهم أن لا تؤثر الممارسات الفردية التي تشهدها منصات التواصل الاجتماعي على العلاقات بين البلدين”، مشدداً على أن الأعراف الدبلوماسية التي تمثلها السفارات، تحمل في طياتها رسائل لتحسين العلاقات وليس لتوسيع الفجوات.
وأشار الطراونة الى تأكيد القائم بالأعمال في السفارة السورية ان “مواقف بلاده تجاه الأردن مصدرها فقط دمشق الرسمية والسفارة في عمان”.
بدوره أكد القائم بأعمال السفارة السورية حرص بلاده على تطوير العلاقات الأردنية السورية، مؤكداً أن حكومة بلاده تدفع إلى تعميق علاقات البلدين في مختلف المجالات بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين.
وأضاف، إن الأوضاع في بلاده باتت أكثر استقراراً حيث الجيش السوري يحقق انتصارات متقدمة على الأرض، وهذا ما يدفع ويحفز على عودة اللاجئين السوريين إلى ديارهم، مؤكداً أن حكومة بلاده ترحب بعودة اللاجئين السوريين في الأردن إلى وطنهم، بعد أن قدم الأردن جهودا كبيرة ومقدرة واستثنائية في استقبالهم وتقديم مختلف أشكال الدعم والرعاية لهم، في موقف يؤكد أصالة الدور الأردني تجاه أشقائه بخاصة سوريا جراء الأوضاع التي عشتها في السنوات السبع الماضية.
ونقل ديوب إلى الطراونة تحيات وتقدير رئيس مجلس الشعب السوري حمودة صباغ، وتثمينه عالياً لمواقفه في الاتحاد البرلماني العربي ولكافة أعضاء مجلس النواب تجاه قضايا أمتينا العربية والإسلامية.