صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

جمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيات تعقد لقاءً تعريفياً

تعقد جمعية القوات المسلحة للاتصالات والإلكترونيّات الأمريكيّة (AFCEA) فرع الأردن لقاءً تعريفيّاً جديداً لمنتسبيها مساء يوم الثلاثاء من الأسبوع الجاري، وذلك لمناقشة العديد من المواضيع التي تتعلق في الأمن الإلكتروني و السيبراني.
وتعمل الجمعية مُنذ إشهارها في الحفل الرسميّ الذي انعقد تحت رعاية وبحضور سمو الأمير فيصل إبن الحسين، الرئيس الفخري للجمعيه، على مدى يومي 25 و26 من شهر تمّوز من عام ٢٠١٧ لتكون منصة للتعاون بين كافة الجهات المعنيّة فيما يتعلق بالأمن الإلكتروني و السيبرانيّ، من خلال ثلاث قطاعات رئيسيّة هي قطاع الدفاع والأمن، وقطاع التعليم، وقطاع الأعمال بكافة تخصصاته.
وأكدت الرئيسة التنفيذيّة للجمعية المهندسة رولا العموري، أن الجمعية تُشكّل جسراً للتواصل مع الخبراء المختصين في مجال الأمن السيبرانيّ في الغرب وأمريكيّا من خلال الاستفادة من خبراتهم وإمكاناتهم.
وبيّنت أن الأمن الإلكترونيّ أصبح من أولويّات الحكومات وكافة قطاعات الأعمال، لاعتماده كليّاً على الأنظمة والتطبيقات الإلكترونيّة لإدارة الأعمال، لاسيما مع ارتفاع محاولات وفرص القرصنة والاختراقات الأمنيّة.
وحول اللقاء، قالت المهندسة عموري، انه يضم عدداً من الشخصيات المتميزة في قطاعات المال والأعمال المُختلفة والمعنيين، بالإضافة لعدد من السفراء والملحقين العسكريين من البعثات الدبلوماسيّة في الأردن.
ونوهت إلى أن المشاركين في اللقاء، سيناقشون دور البنية التحتيّة واعتمادها على التكنولوجيا والتطبيقات الرقميّة الحديثة، لاسيما وأن العالم بحاجة إلى ٤ ملايين خبير في مجال الأمن السيبرانيّ، لذلك نحن بحاجة لبناء القدرات الأردنيّة لاستثمار الفرص المًتاحة.
وتابعت، أن الاستثمار في الطاقات البشريّة الأردنيّة وخصوصا في مجال الأمن السيبرانيّ هو فرصه ذهبية لتنميّة الاقتصاد الوطنيّ.
ويشار الى أن الجمعية وتحت رعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين الرئيس الفخري للجمعية عقدت مؤتمرا عالميا للأمن السيبرانيّ على مدى ٣ أيام خلال الفترة من ١١ إلى ١٣ كانون أول ٢٠١٧، بعنوان: تأمين المستقبل مع أمن المعلومات والذي شارك به أكثر من ٣٠ متحدثا وخبيرا في هذا المجال من ١٢ دولة حول العالم، وحضره أكثر من ٤٠٠ شخص من الاردن والدول العربية.