صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

اخو ارشيدة : مجلس محافظة المفرق قدم ما لديه.. ولكن معضلات عرقلة تأخير المشاريع

يوسف المشاقبة

أكد رئيس مجلس محافظة المفرق محمد اخو ارشيدة أن المجلس قام بدوره المناط به رغم المعضلات التي كانت تواجه الا اننا راضين لما قدمناه في العامين الماضين ونأمل بالمزيد.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمها مركز قلعة الكرك للاستشارات والتدريب وبالتعاون مع مؤسسة فريدريش ايبرت ومجلس المحافظة وعقدت في هيئة شباب كلنا الأردن في المفرق لعرض أبرز إنجازات مجلس محافظة المفرق خلال عامين. وأضاف اخوارشيدة أن مجالس المحافظات جاءت تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك نحو الإصلاح الشامل وعلى الجميع دعم مشروع اللامركزية لتتمكن المجالس من القيام بدورها المطلوب تجاه المواطن .

وبين اخوارشيدة أن المعضلة الأكبر كانت تأخير طرح المشاريع في الموازنات والتي تعود المبالغ إلى المركز حال عدم طرح العطاءات والتي نعتبرها عائقا أمامنا في تأخير الكثير من المشاريع والتي تأثرت بها الكثير من المحافظات ورغم ذلك إلا أن المفرق كانت في المقدمة في مستوى الأداء والانجاز. وأشار اخوارشيدة إلى أن المفرق ظلمت في الموازنات الحكومية باعتبارها الأولى على مستوى المملكة التي تضررت جراء اللجوء السوري وتداعيات ذلك على الكثير من قطاع الخدمات وزيادة الطلب على الخدمات وكان لا بد من زيادة في السنوات القادمة في الموازنة لسد متطلبات المرحلة من الخدمات والمشاريع. ونوه اخوارشيدة اننا نعمل كافة الزملاء في المجلس كفريق واحد في سبيل تحقيق الخدمة الأمثل للمواطنين ومتابعة المشاريع في المحافظة المنجزة والتي قيد التنفيذ.

وأضاف اخوارشيدة أن محافظة المفرق في السنوات ٢٠١٨ و٢٠١٩ و٢٠٢٠ حصلت على ٦٥ مليون ولكن لم تحصل عليها بالكامل بسبب الإجراءات الصعبة والتي تعطلت تأخير المشاريع مما يتوجب إعادة النظر في ذلك لعدم ذهاب المبالغ إلى تسديد فواتير سابقة للوزارات وغيرها .

مديرة مركز قلعة الكرك إسراء محادين عرضت بدورها أهمية مثل هذه الحوارات والتي من شأنها أن توضح الإنجازات لمجلس المحافظة والمشاريع المنجزة من خلال شراكة مع المجتمعات المحلية والتي تبين للمواطن ما تم إنجازه من خدمات وفي كافة القطاعات الخدمية وبما تحسن من واقع هذه الخدمات.

و قدم عدد من رؤساء اللجان والأعضاء في مجلس محافظة المفرق أبرز ما تم إنجازه من المشاريع والمتابعة الميدانية للقيام بالمهام المطلوبة بذلك. وفي ختام اللقاء دار نقاش موسع أجاب خلالها المشاركون حول مختلف القضايا الخدمية والملاحظات