صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الرجوب: المنتخب السعودي سيلعب في القدس

أعلن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب الخميس أن المنتخب السعودي سيلاقي نظيره الفلسطيني في القدس (ملعب فيصل الحسيني) ضمن التصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وفي حين لم يؤكد الاتحاد السعودي رسميا حتى الآن حضوره إلى الأراضي الفلسطينية لخوض المباراة المقررة بعد أقل من أسبوعين، سيشكل حصول ذلك تبدلا وازنا في موقف الأندية والمنتخبات العربية في إقامة لقاءاتها في الأراضي الفلسطينية.

وقال الرجوب إن بعثة سعودية تضم 100 شخص على الأقل ستصل إلى الأراضي الفلسطينية في 13 أكتوبر الحالي لخوض مباراة ضد المنتخب الفلسطيني في التصفيات المشتركة في 15 منه.

واعتبر الرجوب أن هذا “الحدث هو استحقاق رياضي ينسجم مع القوانين والأنظمة واللوائح المعمول بها بالاتحادين الدولي والقاري، ومع مصلحتنا ورغبتنا في أن تكون هكذا لقاءات رسمية على أرضنا، خاصة بعد أن حصلنا في 23-9-2008 على إقرار رسمي دولي بوجود ملعب بيتي”.

وكان المنتخب السعودي قد رفض خوض مباراته ضد المنتخب الفلسطيني المحتسبة “بيتية” للأخير في تصفيات مونديال روسيا 2018، قبل أن يتم نقل مكانها إلى الأردن.

وأمل الرجوب في أن تكسر كل المنتخبات والأندية العربية “هذا الحاجز (عدم اللعب في الأراضي الفلسطينية) بإرادة سياسية تترجم بإرادة رياضية كما حدث مع السعوديين”.

وترفض أندية ومنتخبات عربية اللعب في الضفة الغربية نظرا إلى أن دخول اليها يتطلب موافقة الجانب الإسرائيلية وعبور الحدود التي تخضع لسيطرة إسرائيل. حيث لا تقيم تلك الدول علاقات رسمية مع إسرائيل باستثناء الأردن ومصر.

الرجاء البيضاوي

وبات الرجاء البيضاوي أول فريق مغربي يخوض مباراة في الضفة الغربية، وذلك بحلوله ضيفا مساء الخميس على فريق هلال القدس الفلسطيني في إياب دور الـ 32 لبطولة الأندية العربية في كرة القدم.

وانطلقت مباراة الرجاء وهلال القدس في ملعب فيصل الحسيني المجاور لمدينة القدس.

وقال المدير الرياضي لنادي هلال القدس بدر مكي قبل انطلاق المباراة “أن نواجه فريقا من العيار الثقيل مثل فريق الرجاء البيضاوي (…) هنا في فلسطين هو بحد ذاته فوز”.

وكان الفريق المغربي قد فاز ذهابا على أرضه بنتيجة 1-صفر.

وأشارت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية أن 28 مشجعا للرجاء لم يتمكنوا من دخول الأراضي الفلسطينية لمتابعة المباراة بعد رفض السلطات الإسرائيلية السماح لهم بالدخول.الحرة