صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

تسميه الأمور بمسمياتها

بدأنا نصحوا على واقع مرير زادت به المديونية وازدادت به المحسوبية وذهبت مقدرات كبيره جعلتنا نصحوا على واقع مرير أشبه ما يكون بنكسه او خسران حرب

نحن شعب مجامل وقد اخذتنا المجامله شوطا بعيداً عن أرض الواقع وبما أننا ابتعدنا عن أرض الواقع عشنا بالخيال لسنوات عديده سيطرت به علينا أحلام اليقضه بحيث أننا لم نعد قادرين على الخلاص منها.
يعيش البعض منا على حبوب المهدئات والمسكنات للنفس والأعصاب وهناك من أخذه الشطط وبات يبحث عن حبوب الجوكر وحبوب المخدرات ألتي باتت في متناول يد ألناس رغم الجهود المباركه ألتي يبذلها الأمن العام في سبيل محاربتها.
بدأنا نصحوا على واقع مرير زادت به المديونية وازدادت به المحسوبية وذهبت مقدرات كبيره جعلتنا نصحوا على واقع مرير أشبه ما يكون بنكسه او خسران حرب. هناك آثار أشبه ما تكون آثارا تدميريه أخذت تحاصرنا في حياتنا اليومية أثرت على كل شى حتى على مصروف ابنائنا واحفادنا واصبحنا نشكوا من سؤ الخدمات التي تقدم إلينا مما يجعلنا مضطرين لتلقيها من القطاع الخاص الذي يرهق كاهلنا بالتعليم والصحه وغيرها من القطاعات الخدميه.
آن الأوان ان نسمي الأمور بمسمياتها
آن الأوان ان نعيد الدوله إلى سابق عهدها بدون هيئات وجمعيات ومؤسسات رديفه.
آن الأوان ان نعيد للحكومه ووزاراتها آلقها وقدرتها على الحركه بأعاده كل الصلاحيات إليها دون تغول من هيئة أو أي جهة ضاغطة عليها.
أتركونا نريد أن نعيش بسلام مع أنفسنا في وطن نحبه ومع قائد نحبه وقد ملكناه أمرنا.
بعد هذا لا نقبل لأي كان ان يتغول علينا هذه مسيرة وطن نريد أن نسير بها معا مع القائد وولي عهده الأمين.
اخذتوا المناصب والمكاسب والآن تريدون ان تاخذوا الوطن.
هذا الوطن لا بنائه ولبناته ولمعلميه ولقائده ولعسكره ولكل ذره تراب فيه.
آن الأوان ان نصحوا لكل شارده ووارده من شأنها ان تأخذ الوطن بعيدا عنا