صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

استمرار حالة الشلل في لبنان لليوم السابع والجيش يفتح بعض الطرق

اشتبكت قوات الجيش اللبنانية مع محتجين يوم الأربعاء أثناء محاولتها فتح طرق رئيسية بعدما فشلت إصلاحات اقتصادية اقترحتها الحكومة في تهدئة موجة تاريخية من الاحتجاجات ستهدف النخبة السياسية.

وتدفق مئات الآلاف إلى الشوارع على مدى أسبوع تقريبا بسبب الغضب من النخبة السياسية التي يتهمونها بدفع الاقتصاد إلى شفا الانهيار. وأغلقت البنوك أبوابها لليوم الخامس كما استمر إغلاق المدارس وتعذر المرور على العديد من الطرق السريعة.

وأعلنت حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري مجموعة إصلاحات عاجلة يوم الاثنين في محاولة لتهدئة غضب المحتجين المطالبين باستقالة الحكومة وكذلك لتفادي دخول البلد المثقل بالدين في أزمة مالية وشيكة.

ودعا بطريرك الموارنة في لبنان بشارة بطرس الراعي يوم الأربعاء إلى تغيير في الحكومة لتشمل خبراء (تكنوقراط) من أصحاب الكفاءات وحث الرئيس العماد ميشال عون على بدء محادثات مع بقية الساسة لتلبية مطالب المحتجين.

وقال إن الإجراءات الإصلاحية الرامية لتهدئة الاحتجاجات التي تعم البلاد “خطوة أولى إيجابية” لكنها تحتاج لاستبدال وزراء بالحكومة الراهنة بخبراء لتنفيذها.

ولم يدعو لاستقالة حكومة الوحدة التي يرأسها الحريري وهو ما يطالب به المحتجون.

وقال شاهد من رويترز إن عشرات الشبان والنساء في صيدا، على بعد 45 كيلومترا جنوبي بيروت، أغلقوا الطريق السريع عند مدخل المدينة بافتراش الأرض منذ الساعات المبكرة من يوم الأربعاء.