صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الإدارة المحلية وبلدية عجلون الكبرى تحتفل باستكمال مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني في وسط مدينة عجلو‎ن

احتفلت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ووزارة الإدارة المحلية ومحافظة عجلون وبلدية

عجلون الكبرى أمس باستكمال مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني في وسط مدينة عجلون، حيث أقيم الحفل بحضور عطوفة أمين عام وزارة الإدارة المحلية المهندس باسم الطراونة، وعطوفة رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول، وعطوفة

نائب المحافظ الدكتور محمد أبو رمان، ونائب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID رالف كوهرينج.

ومن شأن مشروع تسمية الشوارع وترقيم المباني تيسير التجارة والاستثمار ودعم تقديم الخدمات الحكومية وخدمات الطوارئ في الوقت المناسب، إلى جانب مساعدة الزوار والسياح على التنقل في المدينة. وبالإضافة إلى العمل الجاري لتثبيت لافتات بأسماء الشوارع وأرقام المباني في المناطق المتبقية من بلدية عجلون الكبرى، تتعاون الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID ووزارة الإدارة المحلية على تثبيت لافتات بأسماء الشوارع وأرقام المباني في كل من جرش والمفرق، كما تقوم بتطوير خرائط لتحديد

أسماء الشوارع وأرقام المباني في جميع بلديات المملكة والبالغ عددها 100 بلدية.

وبهذه المناسبة علق عطوفة المهندس حسن الزغول، رئيس بلدية عجلون الكبرى، قائلاً: “اليوم هو يوم فخر لنا في عجلون، وهو خير مثال على التزامنا المشترك مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الإدارة المحلية لتحسين المجتمعات المحلية في الأردن.”

من جانبه، قال عطوفة أمين عام وزارة الإدارة المحلية المهندس باسم الطراونة: “تعد الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والوزارة في دعم الإدارات المحلية علاقة مستدامة وطويلة الأمد. لذا، أود أن أعرب عن التزامنا وتعاوننا من أجل ضمان استدامة هذه العلاقة القوية، والتي ستؤدي بالتالي إلى تعزيز نظام حكم محلي فعال في الأردن وضمان وجوده.”

وأضاف نائب مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID رالف كوهرينج: “تساهم عملية تسمية الشوارع وترقيم المباني بشكل منهجي في تشجيع النمو الاقتصادي وتقديم الخدمات بكفاءة لأهل عجلون.”

تعد مبادرة تسمية الشوارع وترقيم المباني واحدة من مبادرات عديدة تعمل من خلالها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID بالشراكة مع وزارة الإدارة المحلية ومع البلديات من أجل تحسين الخدمات المقدمة وجذب الاستثمارات على المستوى المحلي وتسهيل التعاون بين الحكومة والمجتمعات المحلية