صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

“غوغل” تعالج إدمانك للهاتف الذكي بسبعة تطبيقات مجانية جديدة

صممت شركة “غوغل” الأمريكية مؤخرا، مجموعة جديدة من التطبيقات، والتي ستكشف عن مقدار الوقت الذي تقضيه مع هاتفك الذكي، بل وقد تنجح أخيرا في تحفيزك على تركه لمدة 5 دقائق.

وبحسب التقرير الصارد عن موقع “Android Police”، فإن التطبيقات الستة المجانية تتوافر لكل أجهزة “أندرويد”، على الرغم من أن معظمها يتطلب تشغيل “أندرويد 8.0 أوريو” على أقل تقدير.

1) Unlock Clock: وهو يتخذ شكل خلفية للهاتف الذكي، تعرض عدادا كبيرا على الشاشة الرئيسية، والذي يظهر في كل مرة تقوم فيها بفتح قفل هاتفك من أجل استخدامه.

2) Pay the Bill: وهو تطبيق في شكل لعبة جماعية، يشجع على عدم تفحص الهاتف الذكي أثناء التجمعات أو على موائد العشاء، بحيث أن أول من ينظر إلى هاتفه وسط رفاقه سيدفع ثمن العشاء.

3) We Flip: يتشابه دوره مع تطبيق “Pay the Bill”، والذي يحتم على مجموعة من الأصدقاء أن يقوموا بتحميله على هواتفهم، ثم يتصلوا ببعضهم البعض من خلال تقنية “بلوتوث”، على أن الخاسر في اللعبة هو أول شخص منهم يقلب هاتفه لكي ينظر إلى شاشته.

4) Post Box: يقوم التطبيق بتجميع كل الإخطارات التي تردك على هاتفك الذكي، ثم يقوم يطلعك عليك في وقت محدد خلال اليوم، وبذلك لن تكون مضطرا لفتح تطبيق “واتسآب” طوال الوقت لتفقد الرسائل والإخطارات الواردة عليه.

5) Morph: يسمح التطبيق بوضح الهاتف في أنماط محددة تتنقل بينها بشكل تلقائي في أوقات محددة من اليوم، وهي نمط “العمل” أو نمط “الإجازة”، أو نمط “المساء”.

6) Desert Island: يجعلك التطبيق تختار أكثر 5 تطبيقات تستعملها في اليوم، بينما يقوم بإخفاء باقي التطبيقات، وذلك لكي يجبرك على إعطاء الأولوية للتطبيقات التي تحتاجها بالفعل.

7) Paper Phone: يساعدك التطبيق على طباعة نسخة ورقية من كل المعلومات المهمة التي تحتاجها طوال يومك (مثل أحداث ومهام التقويم الخاص بك)، وتحويلها إلى كتيب صغير يمكنك الرجوع إليه بدلا من هاتفك الذكي.

ولم تحدد “غوغل” بعد ما إذا كانت ستقوم بتثبيت أيا من هذه التطبيقات بصورة افتراضية على هواتف “أندرويد” المستقبلية، أو ربما ستقوم بتحميلها على الهواتف الجديدة في مجموعة رفاهية رقمية جديدة.

وبدأ بعض المستهلكين حول في العالم في الشعور بالقلق من أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي قد يلهيهم عن العلاقات الشخصية، في حين عبر البعض الآخر عن مخاوفهم من سرقة بياناتهم الخاصة، وسط الفضائح التي تطول أكبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن خصوصية مستخدميها.

وكشفت دراسة حديثة أجريت في أستراليا، في شهر يونيو/حزيران 2019، نتائج “غريبة” توضح كيف تؤثر الهواتف المحمولة على الجماجم البشرية.

فوفقا لمجلة “نيتشر” العلمية، فإن الأطفال والشباب هم الأكثر تأثرا بالهواتف الذكية بسبب كثرة استخدامها، الأمر الذي يعرضهم لظهور طفرات على جماجمهم.

وبحسب الباحثين بجامعة في كوينزلاند الأسترالية، فإن عددا متزايدا من الشباب يصاب بـ”نمو عظمي” في قاع جماجمهم.

وجرى في الدراسة فحص أكثر من 200 شخص من مختلف الأعمار باستخدام الأشعة السينية (إكس راي).

ووجد الباحثون أن ما يقرب من نصف الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة قد شهدوا “نموا عظميا” في جماجمهم، يتراوح حجمه ما بين 10 و30 ملم.

وقال كبير الباحثين في الدراسة، الدكتور ديفيد شاهار، إن السبب الذي جعل هذه “الطفرة” العظمية منتشرة هو المقدار الذي يقضيه الناس وخاصة الشباب في النظر إلى الأسفل (أي باتجاه هواتفهم).

وأضاف “قضاء فترات طويلة في الهواتف الذكية يسبب ضغوطا كبيرة على الأجزاء الأقل استخداما في الجسم، بحيث تؤدي فعليا إلى تغيير أجزاء منه”.

وتابع “يتم الإفراط في استخدام العضلات التي تربط الرقبة مع الجزء الخلفي من الرأس لأنها تحاول الإمساك بالجمجمة. واستجابة لذلك الضغط، فإن الهيكل العظمي ينمي طبقات جديدة من العظام لتدعيم وتوسيع المنطقة”.