صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

أماكن الذاكرة- معرض صوتي

يعرض “أماكن الذاكرة” ذكريات حول أماكن هامة في تاريخ الأردن الحديث. توفر تسجيلات القصص الشخصية إمكانية فريدة لا تتوفر دوماً في الوصول إلى جوانب غير معروفة من التراث الثقافي المتنوع في البلاد. يدعو المعرض إلى الاستماع إلى هذه القصص الفردية التي توفر مجالاًللسؤال وإعادة التفكير في كيفية وما يتم حفظه فيما يتعلق بمواقع مختلفةفي جميع أنحاء البلاد:

شارع علي باشا عابديّة (المفرق)، وقرية المقارعيّة (الشوبك- معان)، ومسجد الشيخ إرشيد (الرمثا- إربد)، وديوان الدوق (عمّان)، وقصر العلالي- قصر كليب الشريَدة (تبنة- إربد)، وسيل معان (معان)، وشارع القصر (الكرك)، وسوق معان القديم (معان)، وقهوة الروشة (الزرقاء)، وديوان المجالي (الكرك)، وديوان مثقال (أم العمد- عمّان).

هذا المعرض هو آخر فعاليّة عامّة تُقام ضمن مشروعذاكرتناالذي نُفّذَبالشراكة بين معهد غوته، والمعهد الفرنسي في الأردن (IFJ)، والمعهدالفرنسي للشرق الأدنى (Ifpo)، والمكتبة الوطنيّة، إضافة إلى جامعةاليرموك، وجامعة مؤتة، وجامعة الحسين بن طلال، والجامعة الأردنيّة.

التقاليد الشفهية قوية في الأردن، لكنه من النادر استخدام هذه التقاليدكمصدر لتوثيق وتحليل التاريخ الحي لمواقع تاريخية في جميع أنحاء البلاد.ومن أجل تلبية الحاجة إلى توثيق وحِفظ تلك السرديّات، عَمِلَ مشروعذاكرتنامع باحثين شباب على إنجاز بحث ميدانيّ يتفاعل مع المجتمعاتالمحليّة بهدف توثيق قصصها.

باستخدام تسجيلات هذه القصص، يُظهر المعرض كيف تم استخدامالمواقع التاريخية في أحداث جرت مؤخراً، وكيف تحول معناها، ولماذا قدترتبط المجتمعات المحلية بهذه المواقع بطرق مختلفة للغاية. وبالتالي يخلقالمعرض مساحة لفهم أكثر شمولاً للتاريخ الاجتماعي للأردن، والتفكّر فيالعلاقة بين الإرث الثقافي الملموس وغير الملموس.

يستمر المعرض حتى تاريخ 10 تشرين الثاني 2019، ويفتح يومياً من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة السادسة مساءً.

ويعد المعرض أحد نشاطات أيام التراث الثقافي الأردني بدعم من هيئةالمعاهد الثقافية الأوروبية في الأردن (EUNIC) وبعثة الاتحاد الأوروبيللملكة الأردنية الهاشمية (EU)، وقد تم تمويل مشروع “ذاكرتنا” من قبل الصندوق الثقافي الفرنسي الألماني.