صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

3 شهداء و470 جريحًا برصاص “إسرائيلي” خلال تشرين اول

أفادت معطيات فلسطينية نشرها مركز “الحوراني” التابع لمنظمة التحرير، بأن ثلاثة فلسطينيين استشهدوا وأصيب 470 مواطنًا، برصاص “إسرائيلي” في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ خلال شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وأشار التقرير، تلقته “قدس برس” اليوم الجمعة، إلى اعتقال قوات الاحتلال لـ 410 فلسطينيين في أكتوبر.

وأوضح أن فلسطينيين استشهدا في قطاع غزة وشهيد في الضفة الغربية في عمليات إعدام واضحة بحجة الاقتراب من الحواجز العسكرية في الضفة والشريط الحدودي في القطاع.

وبيّن أن اعتداءات الاحتلال أسفرت عن إصابة 470 فلسطينيًا؛ 335 في قطاع غزة خلال مشاركتهم في فعاليات مسيرات العودة السلمية، و135 في الضفة والقدس.

ولفت النظر إلى أن سلطات الاحتلال واصلت احتجاز جثامين 50 شهيدًا في ثلاجاتها، منذ بدء “هبة القدس” في أكتوبر 2015، في مخالفة صارخه للقانون الدولي الإنساني.

وذكر مركز “الحوراني” أن عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال قد بلغ 5500 معتقل؛ بينهم 220 طفلًا و43 سيدة وفتاة. منوهًا إلى أنهم يعيشون ظروفًا اعتقالية صعبة.

الاستيطان ومصادرة الأراضي

صادقت حكومة الاحتلال نهاية أكتوبر على بناء 2342 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، وذلك وفق ما أفادت به منظمة “السلام الآن” الإسرائيلية.

وأصدرت سلطات الاحتلال مخططًا استيطانيًا جديدًا يتضمن الاستيلاء على نحو 700 دونم من أراضي قرية قريوت جنوبي نابلس، وذلك من خلال تقليص المنطقة المصنفة (ب) لصالح مستوطنة “عيليه”.

وسلمت سلطات الاحتلال إخطارًا بالاستيلاء على 409 دونمات من أراضي يعبد وبرطعة ووقفين والعرقة وزبدة ونزلة زيد وظهر العبد التابعة لمحافظة جنين لصالح بناء جدار الفصل العنصري، بالإضافة لـ 3 آلاف دونم من أراضي شرق يطا جنوب الخليل.

تجريف أراضٍ

وقد جرفت طواقم بلدية الاحتلال في القدس 3 دونمات من الأراضي الزراعية في منطقة كريمزان شمال غرب بيت جالا بمحافظة بيت لحم، أسفرت عن اقتلاع نحو 100 شجرة من الزيتون واللوزيات.

كما جرفت نحو 30 دونمًا في منطقة وعر أبو المفلفل الواقعة قرب مستوطنة “خارصينا” شرقي مدينة الخليل بهدف شق طرق استيطانية.

وشقت شارعًا بطول 1 كيلومتر يستخدمه المواطنون في بلدة سعير بحجة قربة من شارع (60) الاستيطاني الالتفافي الواصل ما بين مدينتي القدس والخليل، بالإضافة لـ 4 دونمات من أراضي بلدة فرخة جنوب سلفيت ما أدى لاقتلاع نحو 200 شجرة، وتجريف مساحة تقدر بـ 30 دونمًا في عصيرة القبلية جنوب نابلس.

تهويد القدس

اقتحم نحو 6919 “إسرائيليًا”؛ بينهم رجال شرطة ومخابرات وأعضاء كنيست، باحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، خلال أكتوبر الماضي.

وأوضح مركز “حوراني” أن 4325 مستوطنًا يهوديًا اقتحموا الأقصى خلال أيام ما يسمى بـ “عيد العرش”.

وقد بلغ عدد المقتحمين للمسجد الأقصى منذ بداية العام، وفق ذات المعطيات، 31371 مستوطنًا وعسكريًا.

وأصدرت شرطة الاحتلال قرارات بإبعاد 15 فلسطينيًا عن المسجد الأقصى، من بينهم أحد حراس المسجد، وخطيب الأقصى الشيخ إسماعيل نواهضة، وأربعة نساء.

وفرض الاحتلال الحبس المنزلي على 23 مقدسيًا لفترات زمنية متفاوتة، بالإضافة إلى إبعاد 15 مواطنًا عن أحياء وبلدات مدينة القدس.

ومنعت سلطات الاحتلال سفر 4 مواطنين للخارج، وأبعدت مواطنًا عن الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وفرضت قيودًا على أربعة مواطنين بالمشاركة بفعاليات اجتماعية، وشملت تلك القرارات دفع كفالات وغرامات بنحو 43950 شيكلًا (قرابة الـ 12560 دولارًا أمريكيًا).

وفي سياق تهويديها لمدينة القدس وتعزيز وجودها فوق الارض وتحتها، افتتحت سلطات الاحتلال أكبر مقبرة في العالم تقع على عمق 50 مترًا تحت الأرض، وتضم 24 ألف قبر، في قرية دير ياسين المهجرة والتي حدثت فوق ترابها أبشع المجازر الصهيونية عام 1948.

هدم البيوت والمنشآت

هدمت وصادرت سلطات الاحتلال خلال أكتوبر الماضي 53 بيتًا ومنشأة فلسطينية في الضفة الغربية والقدس، شملت هدم 22 بيتًا، و31 منشأة.

وارتفع عدد البيوت التي هدمتها قوات الاحتلال وتعود لذوي الأسرى والشهداء ممن تتهمهم بتنفيذ عمليات فدائية إلى 7 بيوت، عقب هدم منزل الأسير إسلام أبو احميد في مخيم الأمعري قرب رام الله.

وشهد الشهر الماضي قيام أصحاب 6 بيوت في بلدات بيت حنينا وصور باهر وجبل المكبر والعيساوية، بهدمها ذاتيًا تجنبًا لدفع غرامات مالية باهظة.

وقد تركزت عمليات الهدم في محافظات القدس، وبيت لحم، والخليل، وجنين، ورام الله، وسلفيت، وطولكرم.

وأخطرت سلطات الاحتلال 34 بيتًا ومنشأة بالهدم ووقف البناء والترميم، في محافظات القدس، وجنين، والخليل، ورام الله والبيرة، ونابلس، وطوباس والأغوار الشمالية.

اعتداءات عصابات المستوطنين

نفذت عصابات المستوطنين 129 اعتداءً بحق المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم، أسفرت عن إصابة 24 فلسطينيًا بجراح، بينهم 4 أطفال، و5 متضامنين أجانب.

وأحرقت ودمرت تلك العصابات المتطرفة 1270 شجرة زيتون، 1000 منها في قرية بورين جنوبي نابلس، إضافة إلى سرقة ثمار مئات أشجار الزيتون في مناطق متعددة من الضفة الغربية.

وخطت عصابات “تدفيع الثمن” شعارات عنصرية على السيارات والجدران، وأعطبت إطارات ودمرت زجاج نحو 80 مركبة فلسطينية.

واقتحم نحو 2450 مستوطنًا، قبر يوسف شرقي نابلس، غداة حلول موسم الأعياد اليهودية، وشملت الاقتحامات دخول مئات المستوطنين لمناطق أثرية في محافظات القدس وبيت لحم، والخليل، وسلفيت، ورام الله والبيرة، وتخللت عمليات الاقتحام إداء طقوس تلمودية وتوراتية.

الاعتداءات على قطاع غزة

تواصلت الاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة خلال أكتوبر الماضي، وأسفرت عن استشهاد مواطنين اثنين، خلال مشاركتهم في مسيرات العودة، وإصابة 335 مواطنًا بجراح مختلفة.

وشملت الاعتداءات 85 عملية إطلاق نار بري شرق القطاع، و7 عمليات توغل بري، و4 عمليات قصف مدفعي.

وتعرضت فئة الصيادين إلى 30 عملية إطلاق نار تجاه مراكبهم، أسفرت عن إصابة صيادين بجراح، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 12 مواطنًا على الحدود الشرقية لمحافظات القطاع، بينهم تاجر اعتقل على معبر “بيت حانون- إيرز”.