صحيفة الكترونية اردنية شاملة
رئيس مجلس الإدارة: طاهر العدوان
رئيس التحرير: سلامة الدرعاوي

“النقابات المهنية” تشيد بموقف الأردن الرسمي إزاء العدوان على غزة وسط صمت عربي وإسلامي

ثمنت النقابات المهنية موقف الحكومة الأردنية الداعم للشعب الفلسطيني في مواجهة العداون الإسرائيلي على قطاع غزة ، مستغربة استمرار  الصمت العربي والإسلامي  إزاء ما يحدث في القطاع.

وقال النقابات المهنية في بيان اليوم الخميس،  “ها هي غزة تقف اليوم وحيدة بمواجهة الكيان الصهيوني الذي يسعى لحل مشاكله الداخلية على حساب الدماء العربية والفلسطينية”.

وأضاف ندين “ندين الأصوات الدولية التي تنظر لدفاع الضحية عن نفسه على أنه اعتداء، وتغفل مايقوم به المعتدي من جرائم طالت المدنيين والأطفال والنساء، الأمر الذي يعكس غياب العدالة الدولية، وتغليب لغة القوة على مبادىء الحق والعدالة”.

وتاليا نص البيان:

تابعنا في النقابات المهنية العدوان الصهيوني على قطاع غزة، واستمرار الصمت العربي والاسلامي حياله، والذي يعكس حالة الضعف والهوان التي وصلت إليها الأمة جراء انشغالها بخلافاتها البينية والداخلية.

مرة أخرى يستخدم الاحتلال الصهيوني الدماء العربية الفلسطينية في قطاع غزة لحل مشاكله الداخلية، وعلى وجه الخصوص أزمته المتعلقة بتشكيل الحكومة الصهيونية.

وها هي غزة تقف اليوم وحيدة بمواجهة الكيان الصهيوني الذي يسعى لحل مشاكله الداخلية على حساب الدماء العربية والفلسطينية.

ولسان حال رئيس وزراء الكيان الصهيوني “انا اقتل إذا أنا الأقدر على تشكيل الحكومة”، اذ يسعى المجرم نتنياهو الذي تلاحقه تهم الفساد “كسب الوقت” أمام غريمه غانتس المكلف بتشكيل الحكومة الصهيونية، ويريد أن يثبت انه الأكثر تطرفا والقدر على سفك الدماء.

وأننا إذ نثمن موقف الحكومة الأردنية الداعم للشعب الفلسطيني، والمطالب بوقف العدوان الصهيوني، وسعيها من أجل ذلك، لنطالب بالتحرك العاجل على كافة المستويات لتقديم الدعم للشعب الفلسطيني في القطاع الصامد والمحاصر.

وندين الأصوات الدولية التي تنظر لدفاع الضحية عن نفسه على أنه اعتداء، وتغفل مايقوم به المعتدي من جرائم طالت المدنيين والأطفال والنساء، الأمر الذي يعكس غياب العدالة الدولية، وتغليب لغة القوة على مبادىء الحق والعدالة.

وكما كان ولازال للنقابات المهنية دور في دعم الشعب الفلسطيني وخاصة في قطاع غزة المحاصر، فإننا نطالب كافة مؤسسات المجتمع المدني وقواه الحية لدعم صمود الشعب الفلسطيني بكافة الوسائل الممكنة.

ونترحم على الشهداء الذين ارتقوا في العدوان ونتمنى الشفاء للجرحى..النصر للمقاومة..عاشت فلسطين..عاش الاردن.