صحيفة الكترونية اردنية شاملة

دراسة: السجائر الإلكترونية تحول بكتيريا الفم المفيدة إلى ضارة

بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، قرر معرض جنيف للساعات إلغاء دورته لعام 2020، وأعلنت عنه أمس الخميس مؤسسة صناعة الساعات الفاخرة المكلفة لتنظيم هذا الحدث. وكان الحدث مقررا بين 25 أبريل (نيسان) و29 منه.
وقالت المؤسسة في بيان إنها قررت إلغاء المعرض موضحة أنه «القرار الأكثر مسؤولية في ظل المخاطر الصحية الراهنة». وأوضحت «نظرا إلى المستجدات الأخيرة المتعلقة بانتشار فيروس كوفيد – 19 في العالم، من مسؤولية المؤسسة (…) إدراك المخاطر التي تشكلها الرحلات والتجمعات الدولية الكبيرة في الأسابيع المقبلة». ويشكل المعرض الدولي هذا محطة سنوية أساسية في أوساط السلع الفاخرة، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وتعرض ماركات الساعات الراقية مجموعاتها الجديدة خلال هذا المعرض، على التجار الذين يأتون من العالم بأسره. ويقام المعرض عادة في يناير (كانون الثاني) لكنه أرجئ إلى نهاية أبريل ليتزامن مع معرض آخر للساعات في بازل يقام بعد أيام قليلة. وكانت مجموعة «سواتش» ألغت مطلع فبراير (شباط) معرضها الخاص الذي كان سيقام في زوريخ لماركاتها الفاخرة.
وكانت قد حققت مبيعات الساعات السويسرية في الخارج نموا بنسبة 4.‏2 في المائة في العام الماضي، حيث غطى النشاط التجاري القوي في العديد من دول شرق آسيا، على الانخفاض الذي بلغت نسبته 4.‏11 في المائة، في ظل الاضطرابات التي تشهدها هونغ كونغ، أكبر سوق للساعات السويسرية.
وما زالت هونغ كونغ، وهي مركز توزيع إقليمي للسلع الفاخرة، تمثل 3.‏12 في المائة من الصادرات العالمية السويسرية للساعات في العام الماضي، والتي بلغت قيمتها 7.‏21 مليار فرنك سويسري (3.‏22 مليار دولار)، بحسب ما ذكره اتحاد صناعة الساعات السويسرية.
وقد زادت مبيعات الساعات السويسرية أكثر من غيرها في اليابان والصين وسنغافورة وبريطانيا والولايات المتحدة في العام الماضي، بينما بقيت الأسواق في البر الرئيسي بأوروبا ثابتة.

التعليقات مغلقة.