صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الوزني يقدم استقالته من “الاستثمار”: قطعنا سوياً أشواطاً طيبة ومراحل مميزة

قدم رئيس هيئة الاستثمار الدكتور خالد الوزني استقالته، الإثنين.

وقال الوزني في نص الاستقالة “قطعنا سوياً أشواطاً طيبة ومراحل مميزة”، مضيفا “لقد اجتهدت بما استطيع، وكغيري من الناس أصيب واخطئ”.

وتاليا نص الاستقالة:

عطوفة الأمين العام حفظكم الله،
الزميلات والزملاء الأعزاء حفظكم الله جميعاً،،
تحية طيبة وبعد،،

بداية اشكر مشاعركم الطيبة جميعاً في الوقوف الى جانبي بوفاة والدتي رحمها واسكنها فسيح جناته، شكر الله سعيكم وبارك في اعماركم، وحفظكم جميعاً من أي سوء،،

أما وقد جاء اليوم الذي اغادر فيه موقعي كرئيس لهيئة الاستثمار، بعد ما يقارب العام وأربعة أشهر من العمل معكم ومن خلالكم وبمعيتكم، مجتهدين سوياً لتقديم الجهد والبذل والعطاء، لخدمة وطننا الغالي وقيادتنا الهاشمية الغالية، والمواطن الأردني العزيز.

إنني اليوم اشكر كل واحد منكم على التعاون التام، وعلى المساندة، وعلى التوجيه والمشورة الدائمة.

لقد اجتهدت بما استطيع، وكغيري من الناس أصيب واخطئ، والحمد لله أنه، عز وجل، يؤجْر حتى المخطئ في اجتهاده، طالما كان يعمل بوحي من الإخلاص والأمانة وتجنيب المصالح الشخصية،،، اغادركم اليوم وأملي من الجميع العمل لما فيه مصلحة أردننا الحبيب.

واشكر الله اننا قطعنا سوياً اشواطاً طيبة ومراحل مميزة في العديد من المشاريع والتوجهات والخطط، وأرجو هنا أن أتمنى أن تستمر المسيرة، خاصة في المشاريع التي بدأ العمل عليها من فرق مميزة في الهيئة، مع خالص الشكر لعطوفة الأمين العام الذي يدعم ويساهم في هذه الجهود جميعها، وأسمحوا لي أن اخص هنا الجهود التالية:-

– مشروع استشراف مستقبل الاستثمار في الأردن 2050، وما سينبثق منه من مشاريع خطط استراتيجية استشرافية بداية بالخطة الاستراتيجية الاستشرافية الأولى 2021-2024، والتي تبدأ من العام القادم،، كل الشكر للزميلة المهندسة هديل العبدلات وفريق العمل،، ونتطلع الى نتائج الجهود التي بدأت في مجال الحلول الذكية والذكاء الاصطناعي المنبثق عن المشروع الاستشرافي، والى بناء القدرات واكتساب افضل خبرات العالم في استشراف حقيقي للمستقبل،،

– مشروع وحدة شؤون المستثمرين وتحويلها الى مديرية لتقديم خدمات متابعة المستثمر وتقديم ارقى خدمات الاستثمار، والحفاظ عليه، ومتابعة أي تحديات قد يواجهها قبل وخلال وبعد الدخول في الاستثمار، كل الشكر للزميل نضال الدباس والزميلة تمارا قعبر، ولفريق العمل المميز في هذا المشروع الحيوي،

– مشروع قسم التحفيز السلوكي Nudge Unit، وصوت المستثمر، والذي نأمل أن نراه مؤسسيا في اقرب وقت، وكل الشكر للزميلة الواعدة المميزة ولاء المجالي على ذلك وعلى متابعة العمل بالتواصل مع المستثمر ومتابعة تحفيزه للاستفادة من الهيئة وخدماتها،،

– مشروع مئوية الدولة، والذي تطمح الهيئة للعمل من خلاله وضمن مفهوم استشراف المستقبل الى مئوية جديدة للدولة تستفيد من مكتسبات والمئوية الأولى وتبني للمستقبل لمئوية جديدة من العطاء، والإخلاص، والولاء للوطن والقيادة، وخدمة المواطن ضمن ارقى مستويات العمل والتميز، تمنياتي للزميل وسام النسور وفريق عمله بالتوفيق في هذا المشروع المهم الحيوي،

– مشروع إعادة الهيكلة، والرشاقة المؤسسية، وما بدأ ينبثق منه من عمل في تطوير النافذة الاستثمارية لتكون في 2021 نافذة ممكنة متطورة ذكية ومتميزة، ومحددة المعالم والصلاحيات، سهلة التعامل، ذات تقنيات عالية، كل الشكر للزميلة لانا ابده، وجميع الزملاء في فريق العمل،،

– مشروع القانون الجديد، والذي آمل أن ينبثق عن أوليات التنمية في البلاد، وأن يراعي أهمية المناطق التنموية من الناحية الجغرافية والقطاعية، وأن يحرص على تطوير الحوافز لها، بعيدا عن أي فرضيات غير حقيقية أو ضغوط غير ذات اختصاص أو أساس. الأردن قطع شوطاً كبيرا في بيئة الاستثمار، ولعل القانون الجديد يساعد على استمرار المسيرة النوعية في هذ المجال،، والشكر موصول هنا للزملاء في الشؤون القانونية جميعاً، للزملاء، د. غازي العدوان، والزميلة ميس خليفات، والزميل زيد نجادة.

– مشروع الأتمتة والحوسبة الذكية، والذي كنت أتمنى ان تساعد الظروف على الانتهاء منه نهاية شهر تشرين أول الماضي، ولكن التحديات كبيرة، بيد أن ما تم إنجازه من خدمات هو تميز بحد ذاته، فنحن أمام الانتهاء مما يقرب من 40 خدمة جاهزة وبقي أن نطلق ما تبقى لنصل الى 71 خدمة مؤتمتة جاهزة بالكامل قريباً بإذن الله،، كل الشكر للزميل محمود صبحي وفريق العمل،،

– مشروع تجهيز وعرض الفرص الاستثمارية، والأمل أن يستمر العمل في إطلاق فرص جديدة في مجالات الزراعة، وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، والقطاع الصحي، وقطاع السياحة المتخصص. كل الشكر لفريق الترويج وفريق الدراسات والسياسات، والزميلين بلال الحموري ود. اريج الزغيلات.

– مشروع المؤتمر العالمي الافتراضي، والذي أتمنى أن يرى النور قريبا، وكل الشكر للدكتور خالد المومني على إصراره وعمله الدؤوب للوصل الى تميز خاص في هذا المشروع،

– مشروع الربط مع السفارات والبعثات الدبلوماسية، والترويج المميز للفرص الاستثمارية عبرها، والعودة لعقد ملتقى خاص للسفراء بشكل دوري، وأتمنى أن يرى ذلك النور قريباً،

والحمد لله أن بالرغم من جائحة كورونا، فقد حقق فريق الهيئة بكافة كوادره نتائج مميزة على مستوى الاستثمار الخارجي والمحلي، وقد نمى الاستثمار الخارجي في الأردن، وحسب تقارير الانكتاد الدولية بنسبة 17%، خلال النصف الأول من العام الحالي، في حين أنه انخفض في دول العالم بنسبة 49% تقريبا، كما حقق فريق العمل في الهيئة استثمارات نوعية حتى نهاية شهر 9 بنحو 683 مليون دولار، وحسب الأرقام المعلن عنها رسميا، من الجهات المختصة في الهيئة.
اكرر شكري لكم، فقد تعلمت منكم الكثير، وسعدت بالعمل معكم، أرجو ان اشكر كل فرد منكم، وأرجو المعذرة من كل منكم، إن صدر مني خلال الفترة الماضية ما ازعج البعض، فلم ولن اقصد يوما الإساءة الى أي زميلة أو زميلة،،،

اسمحوا لي في النهاية أن اشكر عطوفة الأمين العام، على جهده واخلاصه، وتميزه ومحبته للعمل، فقد كان نعم الصديق والأخ والمستشار والأمين، وكل الشكر كذلك لمكتبي وفريق العمل فيه،، كل التحية للاخ رائد الحمايدة، الذي كان عنوان المحبة والإخلاص والعطاء والتفاني في العمل، وشكري لكل فرد من افراد المكتب، حنان، وسوسن، وفلك، د. وضاح، واحمد الدرعاوي، وأنور الفرارجة،،

كما اشكر المستشارين جميعأ، واخص الزملاء رعد الخشمان، وموسى ذيابات، والدكتور خالد المومني، مع محبتي لكل واحد منهم وللجميع،،

وفقكم الله لخدمة اردننا الحبيب الغالي، وقيادتنا الهاشمية الغالية، ورؤى مليكنا المحبوب عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه، واعز ملكه،،

التعليقات مغلقة.