صحيفة الكترونية اردنية شاملة

مجلس النواب التاسع عشر .. والمطلوب للمرحلة القادمة

بقلم : عبدالله نويفع الشديفات

 

بحمد الله على نعمة الأمن والأمان وليكون أمرنا شورى بيننا والإيمان والعدل والإحسان ميزان تفاضلنا. وهدانا أبناء أبناء الدولة الأردنية أهل الحل والعقد من أنفسنا، والحمدالله على فضل قيادتنا الهاشمية منذ بداية الثورة العربية الكبرى والتي تنادي بالديمقراطية والتعددية والعدل والمساواة وتكافؤ الفرص وحرية الرأي والرأي الآخر. عقد مجلس النواب التاسع عشر قبل أيام اول جلساته والذي نتمنى منه التوفيق ومزيد من العطاء والتميز والنجاح والإنجاز وخصوصا في مثل هذه الظروف الاستثنائية والتي تحتاج منه الكثير من العمل. والنائب الذي اقسم اليمين في المجلس فهو نائب للوطن وليس لمحافظة أو اقيلم ولا عشيرة بل نواب على قلبا واحد للوطن جمعيا ودون أي استثناء. ولهذا بالمطلوب من الجميع العمل كفريق واحد تحت بند فصل السلطات وتعزيز مبدأ العمل التشاركي في تحقيق العدل والمساواة وبما يضمن تحفيز مبدأ مفهوم الشورى تجاه أي قرار يصدر من مجلس النواب التاسع عشر ليعود بالفائدة على المواطن والوطن والمحافظة على مقدراته كافة. ومسؤوليات جسام ملقاة على عاتق المجلس النيابي في التواصل المستمر مع أبناء الوطن في المحافظات والقيام بجولات ميدانية هادفة والاطلاع على أرض الواقع لأهم احتياجاته ومشاركته أيضا في قرار ذات صلة بمصالحه العامة، كما يطلب إعطاء مؤسسات الدولة بما فيها القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي والأجهزة الأمنية الاهتمام والدعم باعتبارهم درع الوطن الحامي لحدوده ومواطنيه. وأخيرا امنياتي للمجلس النيابي التاسع عشر النجاح والتوفيق نحو تغيير أفضل لنهج وعمل المجالس النيابية السابقة.. وسيكون المواطن الذي ينتظر منكم الكثير دور قادم في المحاسبة.

التعليقات مغلقة.