صحيفة الكترونية اردنية شاملة

ابنة مايكل جاكسون تشارك لمحة نادرة عن ذكرياتها مع والدها

شاركت باريس جاكسون تفاصيل نادرة عن طفولتها ونشأتها مع والدها «ملك البوب» مايكل جاكسون، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».

وتحدثت الفتاة البالغة من العمر 22 عاماً إلى برنامج ناعومي كامبل «نو فلتر» عبر «يوتيوب» يوم الثلاثاء. وقالت باريس إنها نشأت في حياة تضمنت الكثير من الامتيازات، إلا أن والدها غرس فيها أخلاقيات عمل قوية وتأكد من أنها أعطت قيمة لكل الأشياء. وأوضحت: «كان والدي جيداً حقاً في التأكد من أننا مثقفون ومتعلمون، ولا ننجرف فقط وراء الأضواء والتنقل في الفنادق، والأماكن ذات الخمس نجوم». وتابعت: «كان الأمر كذلك، رأينا كل شيء. لقد رأينا دول العالم الثالث… ونظرنا إلى الأمور من نطاقات عدة».

وأشارت نعومي بدورها إلى أهمية رؤية «كيف يعيش النصف الآخر». ومضت قائلة: «عندما التقيت بك لأول مرة، كنت بالتأكيد صغيرة جداً. لقد كنت مهذبة وجميلة».

وسألت عارضة الأزياء باريس عن الموضة وتوجهها نحو عالم عرض الأزياء.

وقالت باريس: «لقد قيل لي منذ فترة طويلة، بسبب طولي وتركيبي الجيني، إنه يمكنني دخول عالم عرض الأزياء. لذلك قررت أخيراً أن آخذ هذه النصيحة. شعرت في ذلك الوقت أن هذه ستكون الطريقة الأكثر فاعلية لتنمية منصتي حتى أتمكن من استخدامها للأبد».

وأخبرت نعومي باريس أن شهرتها يجب أن تساعدها في الحصول على وظائف بعرض الأزياء، لكن المغنية قالت إنها «مؤمنة تماماً» بـ«كسب» نجاحها.

وتابعت باريس: «طريقة تربيتي كانت ترتبط بكسب الأشياء. إذا أردنا خمس ألعاب كان علينا قراءة خمسة كتب». وأضافت: «الأمر يشبه العمل من أجل الحصول على ما نريده، القيام بالمهام بطريقة جادة، وتحقيق ما يمكن وصفه بالإنجاز».

وكانت باريس تبلغ من العمر 11 عاماً فقط عندما توفي والدها وأيقونة الموسيقى مايكل جاكسون. لديها شقيق أكبر، برنس (24 عاماً)، وأخ غير شقيق أصغر، برنس مايكل جاكسون الثاني (بلانكيت).

وتسير باريس على خطى والدها أيضاً، حيث أصدرت ألبومها الأول في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي. وأخبرت وكالة «أسوشيتيد برس» في أكتوبر (تشرين الأول) أنها تأمل في أن يساعد الألبوم الناس على الشعور «بوحدة أقل» وسط جائحة «كورونا».

التعليقات مغلقة.