صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الإصلاح والانتخاب

هل قانون الأنتخاب الحالي بحاجه لأصلاح ؟
هل قانون الأحزاب والأحزاب بحاجه لأصلاح ؟
هل قانون أللأمركزيه بحاجه لأصلاح؟
هل التعديلات الدستوريه بحاجه لأعاده النظر فيها؟
لدينا أربعه وعشرون دائره انتخابيه ممثله جغرافيا وديموغرافيا والتمثيل النيابي بهذه الدوائر لم يكن يشكل خلاف حوله بل أثاره الحديث حوله هو بحد ذاته الخلاف.
أنا مع الكوتا المتعارف عليها سابقاً والخاصه بالأخوه الشركس والشيشان ومن الديانه المسيحيه.
وعليه فإنني ضد أي كوتا تخص الأحزاب من باب ان الحزب الذي لا يستطيع أن يصل لقناعات الناخبين لا يستحق أن يمثلهم.
اما بالنسبه لكوتا المرأة فيجب أعاده دراستها من جديد من قبل اللجنه واميل لبقائها بحدود لا توسع فيها.
أرى أن يتم تقليص عدد النواب بعدد يتساوى مع عدد اللجنه المشكله له.
يمكن تقسيم الدائره الانتخابيه بالمحافظات تحت العديد من الاقتراحات منها ان تاخذ كل متصرفيه مقعد انتخابي ويكون هناك مرشحين على مستوى المحافظة ككل وبهذا نضمن التصويت بأكثر من صوت واحد صوت للمحافطه واخر للمتصرفيه وصوت للكوتا.
سنتحدث في وقت لاحق عن أللأمركزيه وغياب لجان التخطيط الفاعله عنها

التعليقات مغلقة.