صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الجبور خلال رئاستي لهيئة ‘الاتصالات’: 691 مليون دينار الايرادات في 6 سنوات ونصف

نمو شركات قطاع الخدمات البريدية 700% منذ عام 2015 بواقع 193 شركة

 

كشف رئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور، ان الإيرادات التي سجلت للهيئة بلغت منذ عام 2015 بمبلغ 691 مليون وتساوي ثلث ما حققته الهيئة منذ انشاؤها.

وقال الدكتور الجبور في الرسالة التي وجهها لزملائه في الهيئة قبل انتهاء ولايته للهيئة: ‘أغادركم اليوم وقد قضيت معكم ست سنوات ونصف من العمل والعطاء وقد شاء القدر أن ينتهي عملي في هذه الهيئة التي هي منارة للإنجاز’.

ولفت الى انه تم تأهيل موظفين الهيئة ببرامج تدريبية وعددها 408 دورة متخصصة وتدريب 2742 مشاركا.

وحول الجوائز، قال ان الهيئة حصلت على جائزة الابتكار الحكومي في أسواق الاتصالات المتنقلة الناشئة للعام (2018)، وجائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية المركز الأول المرحلة البرونزية عن قطاع البنية التحتية والطاقة للدورة الثامنة (2016/2017).

وزاد ان الهيئة حصلت أيضا علو جائزة الملك عبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية لأفضل انجاز في الدورة الثامنة (2016/2017).

ولفت الى ان الهيئة الأولى عربياً بمستوى الجيل الرابع (4G) من التنظيم الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات بناء على الاستقصاء التنظيمي العالمي لعام (2019).

أما بالنسبة لقطاع الاتصالات، أشار الى انه تم  منح تراخيص لأول شركة فايبر وأول شركة انترنت الأشياء العامة، وأول شركة انترنت تعمل على الكهرباء، وأول شركة فايبر إقليمية (النفاذ)، وشركتي انترنت.

وأشار الى ان قطاع الخدمات البريدية قد ازدهر منذ عام 2015 حيث كان هنالك فقط 28 شركة دولية ومحلية ليرتفع العدد الآن الى 193 منها 10 دولية والباقي محلية بزيادة 700%.

وأضاف ان الإتحاد الدولي للاتصالات تواصل مع الهيئة لتقدم الأخيرة خدمات التدريب في منطقة الشرق الاوسط في مجالات الترددات لتدريب المنطقة ومجالات جودة الخدمات لتدريب المنطقة ودعم النافذه الجمركيه بافتتاح ثلاثه مراكز للهيئه في العقبه وجمرك عمان وجمرك المطار ، حيث تم انجاز ١١٥٥٢١ بيان جمركي، وتنظيم واقرار اول نقطه ترابط انترت في تاريخ المملكه (IXp )والتي تحفظ استمرار الانترنت وتحافظ على السيادة الرقمية المحلية.

ولفت الى انه تم انشاء اول مركز لجودة الخدمات باستخدام المصادر المتعددة والذي اسهم في تحسين جوده الخدمات وتنفيذ مسابقه المشغل الافضل في تقديم الخدمات وشراء مبنى للهيئه بكلفه ٧ ملايين دينار لتوفير دفع مبلغ ٣١٠ الاف دينار سنويا.

وبين انه تم انشاء مركز للشكاوي والذي تعامل مع ٢٥ الف شكوى وتم حل اكثر من ٩٠٪؜ منها، بالإضافة لانشاء مركز ونظام مراقبه الترددات لتحسين استخدامها والمساهمة في عمل الاتحاد الدولي للاتصالات من خلال أربعة مناديب يمثلون الهيئة.

ونوه الى ان هذه الانجازات والجوائز والاحترام الواضح من الاتحاد الدولي للاتصالات لم تحظى به أي مؤسسة في القطاع كما حظيت به هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الاردنية، وما هذا إلا التقدير والاحترام الدولي لكم ولانجازاتكم.

واختتم رسالته أنه الأردن الكبير بأبنائه الموهوبين ولكن للأسف والواقع المؤلم أن يتبوأ المسؤولية من يتسلق على العلاقات الشخصية والتي لا تحترم الوطن وليس لديهم المؤهلات وهذه مصيبتنا عندما يسند الأمر لغير أهله.

وتمنى لزملائه في الهيئة مزيداً من التقدم، شاكرا لهم جهودهم في خدمة وطننا الغالي والهيئة الموقرة في ظل توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين الداعمة للجميع

 

التعليقات مغلقة.