وذكر المكتب الإعلامي لمجلس السيادة أن البرهان أصدر قرارا لتكليف الوزراء الذين سيتولون حقائب شؤون مجلس الوزراء، ووزارة الخارجية، ووزارة التنمية العمرانية والطرق والجسور، وزارة الزراعة والغابات، ووزارة الصناعة، وزارة التجارة والتموين، ووزارة الطاقة والنفط، ووزارة الري والموارد المائية، ووزارة الاتصالات والتحول الرقمي، ووزارة الاستثمار والتعاون الدولي، ووزارة الصحة، ووزارة العمل والإصلاح الإداري، ووزارة الشؤون الدينية والأوقاف، ووزارة الثقافة والإعلام، ووزارة الشباب والرياضة.

ومر السودان بانقلاب عسكري جديد حيث أعلن البرهان، يوم 25 أكتوبر العام الماضي، حل مجلس السيادة والحكومة وفرض حالة الطوارئ في البلاد، بعدما تم إيقاف معظم الوزراء والمسؤولين المدنيين في السلطة، فيما تصاعدت الضغوط الدولية من أجل عودة المدنيين الى السلطة.

وحاول الجيش استيعاب الانتقاد الدولي عبر إعادة رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، الذي كان بين الموقوفين، الى منزله، بعد تشديد الدول الغربية والأمم المتحدة على ضرورة الإفراج عنه، كما تم تشكيل مجلس سيادة جديد وعين البرهان رئيسا له، إلا أن هذه الخطوات لم تخفف من موجة الاحتجاجات الداخلية والانتقادات الدولية.

المصدر: RT