صحيفة الكترونية اردنية شاملة

‘صناعة الأردن’ توضح حول تشغيل العمالة الأجنبية فقط لمصانع الألبسة في المناطق التنموية

وضح ممثل قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في غرفة صناعة الأردن المهندس ايهاب القادري في البيان الذي أصدره اليوم حول قرار اللجنة الوزارية بتشغيل مصانع الألبسة داخل المناطق التنمويّة عن طريق تشغيل العمالة الاجنبية الموجودة بداخلها، وهو ما يعتبر خطوة أولى باتجاه التشغيل الكامل في حال توفر الظروف .
وقال القادري ان الموافقة على تشغيل بعض مصانع الألبسة العاملة داخل المناطق التنموية والمؤهلة الخاصة على ان تقوم العمالة الأجنبية فقط بالعمل ومنع خروجهم من المناطق الصناعية.
واشترط القرار -بحسب القادري- تواجد المصانع وسكنات العاملين داخل المناطق الصناعية التنموية والمؤهلة الخاصة والالتزام الكامل بتطبيق إجراءات العمل لتدابير السلامة والوقاية الصحية المتبعة للحد من انتشار فايروس كورونا.
ونوه إلى ان لجنة الأوبئة بالتعاون مع وزارة العمل وضعت ضوابط وتعليمات كبيرة للسماح لتلك المصانع بالتشغيل، مؤكدا على ان المصانع التي تلتزم يسمح لها بالتشغيل في حين من يخالف سيتم تحرير مخالفات بحقه تصل الى الإغلاق.
وقال القادري، ان المناطق التنموية هي تجمعات صناعية مغلقة ولا يوجد فيها أي تجمعات، في حين تم السماح للعمالة الأجنبية بالعمل فقط وذلك لان تلك العمالة لا تغادر تلك المناطق مطلقا.
وشدد القادري على انه لن يتم دخول أي شخص عليهم من خارج تلك المناطق ولن يخرج أي شخص من تلك المناطق.
وأشار الى عدم السماح بدخول الأشخاص او خروجهم من المناطق التنموية يزيد من الرقابة الوقائية والسلامة المهنية على العمالة داخل تلك المناطق.
ونوه الى ان هذه الأزمة يجب تحويلها من تحدي الى فرص، لاسيما وان هذه المصانع تقوم بالتصدير للخارج وتحديدًا للسوق الأمريكي.

التعليقات مغلقة.