صحيفة الكترونية اردنية شاملة

500 دورية شرطة بدبي لحفظ الأمن ورصد الالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا

أكد القائد العام لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري أن أكثر من 500 دورية شرطة و63 نقطة تفتيش متمركزة في إمارة دبي، تشارك في متابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية من قبل أفراد الجمهور في فترات تقييد الحركة وأيام العيد، ومنها التأكد من عدد الركاب المسموح به في المركبات والالتزام بلبس الكمام.

ونقلت صحيفة الرؤية الإماراتية، عن المري، قوله، خلال مؤتمر صحفي عن بُعد بمشاركة مدير عام هيئة الصحة بدبي حميد القطامي، إن شرطة دبي تسخر حزمة متطورة من التقنيات والموارد المساعدة من برامج رصد، والرادارات والكاميرات الموجودة في الإمارة لرصد مدى التزام الجمهور بالتدابير الاحترازية.

وأضاف المرى، أنه من برنامج التعقيم الوطني إلى برنامج التعقيم المحلي في دبي، ثم فتح جزئي للحركة 30%، ومعه تم رصد بعض الممارسات غير الملتزمة بالإجراءات الاحترازية، مضيفاً أن هناك ثقة كبيرة في التزام المجتمع لأن الجميع على قدر المسؤولية والالتزام و«الجميع مسؤول عن الجميع»، وتوجه بالشكر لأفراد المجتمع على تجاوبهم والتزامهم، مؤكداً أن القيادة تطمح للأفضل بعد الشهر الفضيل وإجازة العيد وأن تكون الأمور أفضل.

وتابع أنه وبعد مرور 4 أشهر على الأزمة لا بد من تجاوز المخالفات المحررة لأنها ليست بقصد المخالفة أو العقوبة، ولكن للتأكيد على الالتزام بتطبيق التدابير الاحترازية 100%، وأن يلتزم الجميع بتلك الإجراءات للخروج من الأزمة بأقل الخسائر.

ولفت المري إلى اتجاه بعض الأفراد خلال فترة التعقيم والحظر إلى بعض السلوكيات الخاطئة، مؤكداً أن شرطة دبي تمكنت من ضبط 58 طناً من المخدرات في قضية أطلق عليها «التعقيم».

وأشار إلى أنه في الفترة الماضية تم إغلاق الحركة في منطقة «نايف»، التي تضم مرافق مهمة منها وجود سوق الذهب «أكثر من 1200 محل ذهب»، وبعد شهر من الإغلاق عاد أصحاب المحال ليجدوا ممتلكاتهم مكانها وفي أمان، ما عزز ثقة الجميع في قدرة شرطة دبي وكفاءتها.

التعليقات مغلقة.