صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن يستهجن تسرع وزير الزراعة بالنفي

أصدر الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن، توضيحا اليوم الاثنين، وذلك بعدما نشرت وزارة الزراعة بيانا ردت فيه على الحديث حول استيراد الدواجن من أوكرانيا.

وتاليا أبرز ما جاء في توضيح اتحاد مزارعي الدواجن :

إلى كل مهتم بهذا الموضوع أود أن أوضح التالي..

** تم ارسال هذا الكتاب بناء على طلب دوله رئيس الوزراء الأكرم عقب لقاء دوله الرئيس بتاريخ ١٣/٦/٢٠٢٠ مع الاتحاد العام للمزارعين وحضور ممثل الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن حيث جرى خلال اللقاء الحديث عن التحديات و تم الإشارة إلى عدم التزام وزارة الزراعة بتعليق استيراد لحوم الدواجن من أوكرانيا حسب الإجراءات البروتوكولية فكان طلب دولة الرئيس بتزويده بالوثائق المدعمة لذلك

**تم تسليم الكتاب رسميا لمكتب دوله الرئيس شخصيا ولغايه اللحظة لم يردنا اي رد أو إيضاح على الكتاب ونستغرب كيف تم تسريبه وهو من تاريخ ١٥/٦/٢٠٢٠ ولماذا اثارة هذا الموضوع الان

**. اننا لا نتهم شخصا بعينه بل نطالب بالتحقيق وتحقيق النزاهة ومحاسبة كل مقصر او مهمل او متخاذل

**نستهجن نفي وزير الزراعه وتسرعه في النفي فلدينا الوثائق المعززه لذلك و اطلبه للقاء علني للحوار و إيضاح الحقائق

صلاح صبرة المحارمه.. مدير الإتحاد النوعي لمزارعي الدواجن

بيان وزارة الزراعة

وكانت وزارة الزراعة نشرت عبر منصّة (حقّك تعرف) بياناً نفت فيه المعلومات المتداولة بخصوص استيراد دواجن من أوكرانيا خلال فترة تعليق الاستيراد، مؤكّدة أنّ هذه المعلومات عارية عن الصحّة أو منافية للواقع، وفيما يلي نصّ البيان:

إشارة إلى تداول بعض الأخبار حول السماح بإدخال لحوم دواجن ذات منشأ أوكراني إلى الأردن بالرغم من تعليق الاستيراد منها على خلفية تسجيل إصابة بمرض انفلونزا الطيور H5 بتاريخ ٢٠ /١ /٢٠٢٠ نود توضيح ما يلي:

1- تقوم جميع الدول الأعضاء في المنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIe بالأخطار (التبليغ) عن تسجيل اي إصابة بالأمراض الحجرية الواجب الأخطار عنها علما بأن الأردن وأوكرانيا أعضاء بهذه المنظمة.

٢- قامت السلطات الأوكرانية بالإخطار عن تسجيل إصابة بمرض انفلونزا الطيور بتاريخ ١٨ / ١ / ٢٠٢٠م، وتم تأكيد الإصابة بتاريخ ٢٠ / ١ / ٢٠٢٠، وبناء علية قامت وزارة الزراعة الأردنية بتعليق استيراد لحوم الدواجن من أوكرانيا و استثناء المنتجات المعاملة حرارياً.

٣- اعتبرت الحالة منتهية في أوكرانيا بتاريخ ٤ /٣/ ٢٠٢٠ بعد أن تم إعدام كامل القطيع المصاب وعدده (120) الف طير وعمل منطقة عازلة وحظر التحصين للمرض وعمل مسح وبائي في المنطقة الغربية في أوكرانيا ومنع حركة الطيور داخل البلد..وهذه الإجراءات كافية لاعتبار الدولة خالية بعد انقضاء المدة القانونية (٣) شهور و بأنها أصبحت خالية من المرض …وهذا الإجراء تتبعه كافة دول العالم.

٤- لكن وزارة الزراعة بالرغم من إعلان أوكرانيا دولة خالية منذ ذلك التاريخ ٤ / ٣ /٢٠٢٠ كما هو منشور على موقع المنظمة العالمية للصحة الحيوانية (مرفق) لم تقم الوزارة برفع تعليق الاستيراد حتى تاريخه كحرص إضافي للتأكد من خلو أوكرانيا من المرض.

٥- أما ما ورد بخصوص استيراد دواجن من أوكرانيا للأردن خلال فترة تعليق الاستيراد فهو عار عن الصحة أو استخدم بطريقة منافية للواقع، حيث أن آخر كمية تم استيرادها من لحوم الدواجن المجمدة من أوكرانيا كانت قبل تاريخ تسجيل الاصابة وخلال شهر ١٢ /٢٠١٩ و تم تخزينها بطريقة الإدخال المؤقت في المناطق الحرة كون هذه اللحوم مذبوحة ومجهزة قبل اكثر من ٤٥ يوم من تاريخ الوصول إلى الأردن وقبل شهرين من تسجيل الحالة.

٦- تم لاحقاً السماح بخروج بعض كميات الدجاج الأوكراني من المناطق الحرة (مناطق التخزين) إلى المصانع كونها مذبوحة ومجهزة قبل تسجيل الاصابة بأوكرانيا وهي مجازة من المؤسسة العامة للغذاء والدواء …وهذا الإجراء يطبق في جميع دول العالم بحال تسجيل إصابات بأحد الدول.

٧- إن قرار تعليق الاستيراد ليس إجبارياً وإنما تقوم كل دولة بأتخاذ الإجراءات التي تجدها مناسبة لمنع دخول أي مسببات مرضية إلى الدولة من خلال لجنة فنية متخصصة تدعى لجنة صحة الحيوان.

٨- يوجد مندوب من الاتحاد النوعي لمزارعي الدواجن ضمن أعضاء لجنة صحة الحيوان ويشارك برفع التوصيات للوزير بالإضافة لوجود خبراء من الجامعات وكليات الطب البيطري والمؤسسة العامة للغذاء والدواء والنقابات الزراعية.

٩- ترجو وزارة الزراعة توخي الدقة عند نقل أي معلومات حول سلامة المنتجات وعدم إرباك القطاعات المختلفة بمثل هذه الأخبار التي تساهم بتباطؤ الحركة الاقتصادية بشكل عام ومنتجي الدواجن المحليين بشكل خاص.

التعليقات مغلقة.