صحيفة الكترونية اردنية شاملة

هواوي تعلن تطبيق خمس مبادرات استراتيجية لتطوير أعمالها

أعلنت “هواوي” عن خمس مبادرات استراتيجية للمضي قدماً في تنمية وتطوير أعمالها في مواجهة التحديات المستمرة.
وحسب بيان صحافي عن مكتبها في عمان، اليوم الأربعاء، جاء ذلك خلال القمة العالمية الثامنة عشرة لمحللي صناعة الاتصالات وتقنية المعلومات التي شارك فيها أكثر من 400 من نخبة محللي وخبراء قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات من مختلف أنحاء العالم.
وناقش المشاركون في القمة واقع ومستقبل قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وأهمية تعزيز مرونة المبادرات الاستراتيجية لمختلف القطاعات لمواجهة الظروف الصعبة التي يمر بها العالم.
وعرض رئيس مجلس الإدارة الدوري للشركة “إريك شو” للمبادرات الاستراتيجية الخمس التي ستعتمدها الشركة للمضي قدماً بتطوير أعمالها أمام الصعوبات والتحديات المستمرة، من خلال تعزيز نطاق محفظة الأعمال لتعزيز المرونة وقدراتها البرمجية والاستثمار بشكل أكبر في الأعمال التجارية الأقل اعتماداً على تقنيات العمليات المتقدمة، وكذلك الاستثمار في مكونات المركبات الذكية.
واضاف أن “هواوي” ستعمد لتحقيق أقصى قيمة من تقنية الجيل الخامس وتحديد معايير تقنية الجيل الخامس والنصف 5.5 مع جميع أطراف قطاع الاتصالات الأخرى من أجل تحفيز تطور الاتصالات المتنقلة، وتوفير تجربة سلسة وذكية تركز على المستخدم عبر جميع السيناريوهات. وسلط رئيس مجلس إدارة “هواوي” للبحوث الاستراتيجية ويليام شو، خلال جلسات المؤتمر، الضوء على التحديات التي ستؤثر على الرفاهية الاجتماعية خلال العقد المقبل، والتي تتضمن شيخوخة السكان وزيادة استهلاك الطاقة بشكل متواصل.
وقدم شرحاً عن رؤية “هواوي” للعالم الذكي للعام 2030 تشتمل على تسعة تحديات تقنية واتجاهات مقترحة للجهود البحثية، وهي تحديد معايير الجيل الخامس والنصف لدعم مئات المليارات من أنواع الاتصالات المختلفة، وتطوير علم ألياف النانو الضوئية من أجل تحقيق زيادة كبيرة في سعة الألياف الضوئية، وتحسين طرق الاتصال بين الشبكات لربط كل الأشياء وتوفير قدرات الحوسبة المتقدمة بما يكفي لدعم العالم الذكي، واستخلاص المعرفة من الكميات الهائلة من البيانات لتحقيق تقدم كبير في مجال الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات الصناعية، وتجاوز بنية فون نيومان لتطوير أنظمة تخزين أكثر كثافة بمئة مرة، والجمع بين الحوسبة وتقنيات الاستشعار للحصول على تجربة واقعية فائقة متعددة الوسائط، وتمكين الناس من متابعة شؤونهم الصحية بشكل استباقي من خلال المراقبة الذاتية المستمرة للعلامات الحيوية الشخصية، وتطوير إنترنت ذكي للطاقة لتوليد وتخزين واستهلاك الكهرباء بطرق صديقة للبيئة.

التعليقات مغلقة.