صحيفة الكترونية اردنية شاملة

مقتل شخصين وإصابة 14 آخرين في إطلاق نار بناد ليلي في أوسلو

قالت الشرطة النرويجيةإن شخصين لقيا حتفهما كما أصيب 14 آخرون في إطلاق نار في ملهى ليلي وفي الشوارع القريبة في العاصمة النرويجية أوسلو.

وقالت الشرطة للصحفيين إنه تم اعتقال شخص يشتبه بأنه المرتكب الوحيد للهجوم.

وقال المتحدث باسم الشرطة توري بارستاد لصحيفة افتنبوستن إن إطلاق النار وقع في حانة لندن وامتد إلى ناد مجاور وشارع قريب حيث تم اعتقال المشتبه به بعد دقائق قليلة من بدء إطلاق النار.

وحانة لندن هي ناد ليلي شهير للمثليين في وسط أوسلو.

وقال الصحفي أولاف روينبيرج من محطة إن.آر.كيه العامة” رأيت رجلا يصل ومعه حقيبة وأخرج بندقية وبدأ في إطلاق النار”.

ولم يتضح على الفور الدافع وراء الهجوم.

وقال رئيس الوزراء يوناس جار ستوره في تصريح لوكالة الأنباء النرويجية لقد كان “هجوما فظيعا وصادما للغاية على أبرياء.

” لا نعرف حتى الآن سبب هذا العمل الرهيب ولكن بالنسبة للمثليين الخائفين والذين يشعرون بحزن، أريد أن أقول إننا نقف معكم”.

وقالت شرطة أوسلو على تويتر “تأكد مقتل شخصين”.

وقالت الشرطة إن نحو 14 شخصا نقلوا إلى المستشفى، وقد أصيب العديد منهم بجروح خطيرة.

وأظهرت صور نشرتها صحيفة في جي ومحطة إن أر كيه ووسائل إعلام أخرى حشدا كبيرا من أفراد أجهزة الطواريء خارج حانة لندن، بما في ذلك الشرطة ورجال الإسعاف.

وحلقت طائرات هليكوبتر فوق وسط أوسلو بينما سمعت أصوات أبواق سيارات الإسعاف وسيارات الشرطة في أنحاء المدينة.

التعليقات مغلقة.