صحيفة الكترونية اردنية شاملة

طقس العرب: ارتفاع درجات الحرارة الحالي طبيعي لمناخ الأردن وليس استثنائيا

رأى الرئيس التنفيذي لموقع طقس العرب محمد الشاكر، أن الكتلة الهوائية الحارة المسببة للارتفاع الذي يطرأ على درجات الحرارة التي وصلت لحدود 40 درجة مئوية في بعض المناطق، أمر طبيعي ولا يمكن اعتباره حدثا استثنائيا.

وأشار الشاكر عبر “المملكة”، إلى أن تأثير الكتلة سيستمر حتى السبت، قبل حدوث تراجع تدريجي على درجات الحرارة يوم الأحد.

ورصدت المحطات التابعة لإدارة الأرصاد الجوية، تسجيل أعلى درجة حرارة في الأردن، الخميس، في محطة رصد الأزرق، بواقع 44 درجة مئوية.

وقال مدير إدارة الأرصاد الجوية، رائد آل خطاب، إن “أعلى درجة حرارة سجلت على مستوى العاصمة، كانت في محطة رصد مطار عمّان، حيث سجلت 39.6 درجة مئوية، وعلى مستوى الأغوار سجلت في محطة رصد دير علا بواقع 43 درجة مئوية، بينما سجلت العقبة 42 درجة مئوية”.

وتوقع آل خطاب استمرار تأثير الموجة الحارة يوم الجمعة، وتحدث عن ضرورة عدم التعرض للشمس لفترات طويلة وعدم ترك الأطفال في المركبات المغلقة.

وحذر آل خطاب من إشعال النيران أو رمي أعقاب السجائر في المتنزهات، وعدم ترك المواد القابلة للاشتعال داخل المركبات المغلقة.

الشاكر أشار إلى أن درجات الحرارة تصل إلى ما يقترب من 40 درجة مئوية كل عام لمدة يوم أو يومين في عمّان، وبذلك “نستطيع القول إن ما يحصل الآن ضمن الإطار الطبيعي لمناخ الأردن، ولا يمكن القول إنه أمر استثنائي أو غير عادي”.

وفي ظل تزايد الاهتمام بالتغير المناخي، قال الشاكر إن التغير المناخي لا يؤثر على كل دول العالم بالطريقة ذاتها وبالعناصر الجوية نفسها.

ويؤثر التغير المناخي على القارة الأوروبية بازدياد مع ارتفاع وتيرة الموجات الحارة، لكن في مناطق الشرق الأوسط وتحديدا الأردن فإن التغيرات المناخية “نستطيع القول إنها تأتي على صورة ازدياد بالحالات الجوية المتطرفة”، بحسب الشاكر.

“التغير المناخي يؤثر مثلا على الأردن بازدياد حدوث حالات الفيضانات والأمطار التي تتسبب بحدوث السيول أكثر من تأثيره المباشر على ارتفاع وانخفاض درجات الحرارة”، وفق الشاكر.

وأوضح الشاكر أن التغيرات المناخية لا تأتي بالصورة ذاتها في كل دول العالم، فبعض الدول تتأثر بازدياد درجات الحرارة ودول أخرى تتأثر بانخفاضها عن المعدلات، ودول أخرى قد تتأثر بازدياد معدلات الأمطار ودول أخرى تتأثر بنقصان معدلات الأمطار، فمثلا بريطانيا تسجل نقصا كبيرا بكميات الأمطار، وفي الوقت ذاته فإن دول الخليج تسجل ارتفاعا بمعدلات كميات الأمطار.

وطالب الشاكر بالاستعداد المبكر لإمكانية حدوث السيول والفيضانات التي باتت تزداد أكثر خلال السنوات الأخيرة في الأردن.

التعليقات مغلقة.