صحيفة الكترونية اردنية شاملة
تصفح التصنيف

كتاب المقر

ما الذي يجمع الإصلاحيين في الأردن؟

قبل أن يتوجه المطالبون بالإصلاح في الأردن إلى الحوار مع الحكومة ومؤسسات الدولة المعنية، عليهم أن يخوضوا حوارا فيما بينهم، وسيكتشفون كم هي المسافات بينهم شاسعة. دعاة الاصلاح موزعون على تيارات واتجاهات واحزاب متنوعة، فيهم الإسلاميون…

رؤية أميركية حول الأردن

يبقى السؤال: هل ستقرأ واشنطن وغيرها الظرف الأردني، بطريقة عميقة، تؤدي الى تغير في طريقة التعامل معه، ام انها ستكتفي، بالتضامن، مع ترك الأردن امام تحديات مختلفة؟.

البوتاس بالأرقام

البوتاس سارت ضمن نهج واضح قائم على الإدارة الصحيحة، وهذا ما تحتاجه أغلب الشركات للمضي في مواجهة أي تحديات قد تواجهها، ولذلك فإن كورونا تعتبر اكبر امتحان حقيقي يواجه الشركات لإثبات نجاعة خططها.

ماذا نفعل في رمضان؟

أسبوع حافل وعام صعب عاشه الأردنيون. ها نحن على وشك البدء بشهر رمضان الفضيل، الذي تعلو فيه مشاعر الفضيلة والإنسانية وحب الخير وعبادة الله. الشهر الفضيل يجب ان يكون فرصة لمراجعة الذات، والتفكير الهادئ الحكيم على المستوى الشخصي والوطني على حد…

الأزمات لم تعد محتملة

ان اصعب ما نمر فيه، شيوع القلق، حتى بدون سبب، وعدم معرفة ماذا يخبئ لنا القدر، والشعور بالغموض، وتشظي الروح المعنوية، والخوف على الحياة، والرزق، والاستقرار

أرقام لا تعجب المتشائمين

المحصلة ان هناك تحديات فرضتها “كورونا”، لكن أيضا هناك فرص ونشاط إيجابي تحقّق فعلاً على أرض الواقع يخالف كُلّ الانطباعات والإشاعات التي تقول إننا نعيش في أسوأ اوضاعنا الاقتصاديّة، فهذا الكلام غير صحيح على الإطلاق، وقد يكون الجديد في المشهد…

ليس دفاعاً عن الملك

لست بصدد الدفاع عن الملك، فهو بموجب المادة الثلاثون من الدستور مصون من كل تبعة و مسؤولية كما ان اوامره الشفوية او الخطية لا تعفي الوزراء من مسؤولياتهم كما نصت المادة التاسعة والاربعون من الدستور. ولكن ما دفعني لكتابة هذه السطور ما يتناقله…

حوادث المرور المفتعلة

قبل يومين وعند السادسة مساء كنت أقود سيارتي في شارع الأردن في المقطع الواصل بين مستشفى الرويال ومستشفى الاستقلال، كنت أقود بسرعة معقولة لا أظن انها تتجاوز الستين كم بالساعة. في تلك الاثناء كان الشارع مكتظا والناس في سباق محموم لا مبرر له.…

المراجعة الثانية للصندوق

يخطئ من يظن ان الاقتصاد الأردني يقوى على المسير وحده دون المساعدات الخارجية عامة، ودعم صندوق النقد الدولي خاصة، فالمجتمع الدولي لا يمكن ان يقدم أي شكل من أشكال المساعدات أو حتى الإقراض الميسر دون مباركة الصندوق