صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الاحتلال يفرج عن 3 مسؤولين فلسطينيين بالقدس

قررت محكمة الصلح الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، الإفراج عن عدد من المسؤولين في السلطة الوطنية الفلسطينية بالقدس المحتلة، بينهم محافظ المدينة عدنان غيث.

فإلى جانب غيث، قررت المحكمة إطلاق سراح مدير المخابرات بالقدس جهاد الفقيه، ونائب أمين سر حركة “فتح” في بلدة العيزرية سامي أبو غالية.

وكانت المخابرات الإسرائيلية اعتقلت المسؤولين الثلاثة في التاسع عشر من يونيو/حزيران الماضي، وأخضعتهم للتحقيق.

ورفضت سلطات الاحتلال الكشف عن الاتهامات التي توجهها للمعتقلين الثلاثة، واصفة ملف التحقيق بأنه “سري”.

وجاء الإفراج عنهم، شريطة عدم التواصل مع بعضهم البعض بعد إطلاق سراحهم.

وكانت إسرائيل صعّدت في السنوات الماضية من حملتها ضد الفلسطينيين في مدينة القدس الشرقية.

ففي الأشهر الأخيرة، اعتقلت قوات الاحتلال العديد من المسؤولين بالمدينة المحتلة، بينهم وزير شؤون القدس فادي الهدمي، ورئيس المؤتمر الشعبي للقدس اللواء بلال النتشه.

وتتهم السلطات الإسرائيلية المسؤولين الفلسطينيين بتقديم العون والمساعدة لسكان القدس الشرقية من أجل مواجهة أزمة كورونا.

وتعتبر إسرائيل هذه المساعدات بأنها” انتهاك لسيادتها” بالقدس.

ومنذ بداية العام الجاري، اعتقلت سلطات الاحتلال أكثر من 1100 في مدينة القدس الشرقية.

التعليقات مغلقة.