صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الاردن يمتلك مخزون تاريخي وغير مسبوق من القمح

أكد المتحدث الرسمي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي امتلاك الاردن مخزون تاريخي وغير مسبوق من مادة القمح يغطي استهلاكا يتجاوز 19 شهرا.
وبين البرماوي أن كميات القمح في المملكة حاليا والكميات المتعاقد عليها تبلغ 1.519 مليون طن وتكفي لمدة 19 شهرا و 8 ايام في ظل استهلاك شهري من مادة القمح يبلغ 80 الف طن اي ما يعادل 960 الف طن سنويا.
وبحسب البرماوي تتوزع كميات القمح بين 981 الف طن داخل مستودعات الوزارة و601 الف طن متعاقد عليها وبالطريق الى المملكة مبينا ان سياسة التوسع بتخزين الحبوب في الصوامع الأفقية (المستوعبات) ساهمت بشكل كبير في رفع قدرة المملكة التخزينية الى جانب الصوامع التقليدية.
واوضح البرماوي ان بناء مخزون غير مسبوق من مادة القمح يأتي في اطار خطط واستراتيجيات الوزارة للتحوط وتعزيز منظومة الامن الغذائي في المملكة بخاصة من هذه السلعة الاستراتيجية.
وبين البرماوي ان الوزارة تقوم بشكل مستمر بطرح عطاءات من القمح والشعير لتعزيز مخزون المملكة موضحا ان الوزارة تقوم قبل طرح عطاء شراء من هاتين المادتين بوضع مواصفات وشروط بما يتطابق مع المواصفات القياسية والقاعدة الفنية الأردنية لضمان شراء كميات باعلى معايير الجودة.
واشار البرماوي الى توفير كميات من مادة الشعير تغطي استهلاك المملكة لمدة تصل الى 10 اشهر حيث تمتلك الوزارة قرابة 605 الاف طن بين ما هو داخل المستودعات ومتعاقد عليها.
وتتوزع كميات الشعير بين توفر 425 الف طن داخل مستودعات الوزارة و 180 الف طن متعاقد عليها بالطريق الى المملكة فيما يصل الاستهلاك الشهري من الشعير نحو 60 الف طن اي ما يعادل 720 الف طن سنويا.
ولفت البرماوي الى قيام الوزارة اخيرا اعادة طرح عطاءين منفصلين لشراء 240 الف طن من القمح والشعير من جديد بعد ان كان يفترض احالتهما الاسبوع الماضي بسبب ارتفاع الاسعار المقدمة من قبل الشركات والتجار.
واكدت الوزارة ان وجود مخزون استراتيجي مريح من مادتي القمح والشعير يعطي الوزارة المرونة في عمليات الشراء بخاصة عندما تكون الاسعار مناسبة.
وتوزعت كميات العطاءين بمقدار 120 ألف طن لشراء قمح و120 ألف طن لشراء شعير، فيما تم تحديد آخر موعد لقبول عروض الشركات والتجار الراغبين بدخول عطاء الشعير ظهر يوم الثلاثاء المقبل، وعطاء القمح يوم الأربعاء المقبل.
ودعت الوزارة، التجار الراغبين بالاشتراك في هذين العطاءين، إلى مراجعة قسم العطاءات في الوزارة للحصول على نسخة من دعوة العطاء تتضمن الشروط والمواصفات مقابل 650 دينارا غير مستردة.
واشترطت الوزارة على التجار للدخول بالمناقصة إحضار رخصة المهن سارية المفعول وصورة عن السجل التجاري مصدقة قبل مدة لا تزيد على ثلاثين يوماً من تاريخ فض العروض، إضافة إلى صور عن شهادة تسجيل في غرفة التجارة سارية المفعول.
وتقوم الحكومة بشراء القمح وبيعه للمطاحن من أجل استخراج الطحين الموحد بنسبة 78 % ونسبة استخراج النخالة 22 %، إضافة إلى استخراج الطحين الزيرو بـ72 % ونسبة استخراج النخالة 28 % وتحديد نسبة استخراج الطحين البلدي بـ85 % ونسبة استخراج النخالة بـ15 %.
وتقوم المطاحن ببيع الطحين الموحد (المدعوم سابقا) والمخصص لإنتاج الخبز عند سعر 195 دينارا للطن والطحين الزيرو عند 218 دينارا للطن.
ويوجد في المملكة حوالي 2000 مخبز منتشرة في عموم المملكة، تشكل المخابز الحجرية منها حوالي 1200 مخبز، فيما يقدر استهلاك الفرد من مادة الخبز حوالي 90 كيلوغراما سنويا، بحسب دراسات حكومية.
كما تقوم الوزارة باستیراد الشعیر وبیعه لمربي الأغنام؛ حیث یبلغ سعر طن الشعیر لهذه الشریحة 175 دینارا، في حین یباع لباقي مربي الثروة الحیوانیة (الأبقار، الدواجن، الإبل) والشركات المستوردة للمواشي عند 222 دینارا لكل طن.
كما تبیع مادة النخالة لمربي الأغنام عند 77 دینارا للطن، و157 دینارا للطن لباقي مربي الثروة الحیوانیة. الغد

التعليقات مغلقة.