صحيفة الكترونية اردنية شاملة

الجمعية الملكية للتوعية الصحية تطلق حملة توعوية حول مخاطر السمنة

أطلقت الجمعية الملكية للتوعية الصحية بالشراكة مع وزارة الصحة ومؤسسة السكري العالمية وبالتعاون مع أمانة عمان ومجموعة الاستشارات المخبرية الأردنية (مدلاب) حملة توعوية تحمل شعار (صحتك قول وفعل)، وذلك بهدف رفع الوعي المجتمعي حول مخاطر مرض السُّمنة وأهمية اتباع نمط حياة صحي لتجنّب مضاعفات ومخاطر الأمراض المزمنة.
وتُمثل العادات غير الصحية وقلّة الحركة أهم أسباب زيادة معدّل السُّمنة التي تُعتبر أحد المشاكل الصحية المُنتشرة في الأردن وقد تتسبّب بأمراض مزمنة مثل السكري والضغط وأمراض القلب والشرايين وغيرها.
وتدعو حملة (صحتك قول وفعل) للحفاظ على النشاط الرياضي ونمط الحياة الصحي، وانطلق شعارها ورسائلها التوعوية على لوحات الشوارع والجسور وقنوات التلفزيون (رؤيا والتلفزيون الأردني) والمحطات الإذاعية (حياة إف إم وهلا إف إم) والموقع الإلكتروني للجمعية الملكية للتوعية الصحية، إلى جانب منصات التواصل الاجتماعي وإشراك بعض المؤثرين في المجتمع الأردني عبر تلك المنصات وقنواتهم الخاصة.
وأكّدت مدير عام الجمعية الملكية للتوعية الصحية السيدة ديما جويحان على أهمية هذه الحملة التي تعنى بصحة المجتمع الأردني، وأبدت اعتزازها بهذا التعاون الذي يسعى إلى نشر الوعي حول مخاطر مرض السُّمنة.
وثمّنت مدير مديرية التوعية والإعلام الصحي في وزارة الصحة الدكتورة عبير موسوس الجهود المبذولة لتشجيع المجتمع الأردني على اتباع نمط حياة صحي من خلال هذه الحملة، وأكّدت على أن كل شخص قادر على تحسين أسلوب حياته ليحصل على صحة أفضل بعيدة عن الأمراض المرتبطة بالسُّمنة.
وعبّرت المدير التنفيذي للتسويق في مجموعة مختبرات (مدلاب) السيدة زينة صهيون عن تفاؤلها بهذه الحملة لما تحمله من رسائل توعوية للمجتمع حول المشاكل الصحية المرتبطة بمرض السُّمنة وأخرى تشجيعية لِحث الجميع على تناول الطعام الصحي وممارسة النشاط البدني بانتظام وإجراء الفحوصات الدورية للوقاية من الإصابة بالأمراض المزمنة.
وبدوره أشار السيد جايكوب سلوث ماديسون من مؤسسة السكري العالمية إلى أهمية هذا التعاون الذي يسعى إلى توعية المجتمع الأردني حول مرض السُّمنة ومخاطره، حيث يُعتبر أحد عوامل الإصابة بمرض السكري. وأشار إلى أن دعم مؤسسة السكري العالمية لجهود حملة (صحتك قول وفعل) يأتي استجابةً لأهداف وقيم المؤسسة.
ومن الجدير بالذكر أن الجمعية الملكية للتوعية الصحية هي إحدى مبادرات جلالة الملكة رانيا العبدالله التي تهدف إلى زيادة الوعي الصحي وتمكين المجتمع المحلي من اتباع سلوكيات صحية إيجابية. وتقوم الجمعية بتنفيذ برامج تنموية لتلبية احتياجات المجتمع المحلي والتي تتماشى مع الأولويات الصحية الوطنية.

التعليقات مغلقة.