صحيفة الكترونية اردنية شاملة

إطلاق مشروع “رعاية” في عجلون والمفرق والطفيلة

قامت الجمعية الملكية للتوعية الصحية بإطلاق مشروع “رعاية” في 3 محافظات (عجلون – المفرق – الطفيلة).

ويأتي هذا المشروع على هامش توقيع الجمعية الملكية اتفاقية تعاون مع وكالة التعاون الإسباني والاتحاد الأوروبي في الأردن للحصول على تمويل لدعم الجهود والأهداف المشتركة نحو مستقبلٍ صحي أفضل في الأردن.

‎وكجزء من فعاليات إطلاق المشروع قام فريق الجمعية الملكية للتوعية الصحية بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم بإجراء جولة على مدار يومين لزيارة محافظة عجلون ومحافظة المفرق بحضور ممثلين عن وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم والجهات المانحة بهدف إشراك المجتمع الأردني في عملية الوقاية من الأمراض غير السارية، ودعم الصحة الجسدية والنفسية من خلال نشر الوعي حول تبني نمط حياة صحي وسلوكيات صحية.

‎بدأت الجولة بزيارة عيادة المجتمع الصحي في مركز صحي الخالدية الشامل في المفرق، والتي تخلّلها عرض لأنشطة البرنامج، والتي تضمنت جلسة توعوية للمستفيدين بحضور مدير مديرية صحة المفرق ورئيس قسم أمراض القلب والأوعية ومندوب وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم والجهات المانحة.

‎أما المحطة الثانية، فكانت في مدرسة المرجم الثانوية للبنات في محافظة عجلون، حيث قام الفريق بشرح أنشطة برنامج المدارس الصحية. كما والتقى الفريق رئيس قسم الإرشاد في مديرية التربية والتعليم لمحافظة عجلون ومرشد المدرسة لتوضيح كل ما يخُص برنامج الصحة النفسية المدرسية. ومن جهة أخرى، تخلّلت الجولة جلسة للصحة النفسية، تضمنت تمارين تنفس وتأمل. كما وتضمنت الجولة نشاط مسير في درب الأردن “جوردان تريل” مع 20 شاب وشابة من متطوعي الجمعية الملكية للتوعية الصحية.

‎وتُعتبر هذه الاتفاقية جزء من الجهود المستمرة والالتزام الراسخ تجاه الأردن ومستقبله الصحي، حيث وقعت الجمعية الملكية للتوعية الصحية اتفاقية مع الوكالة الإسبانية للتنمية الدولية (AECID) والتي تنص على مَنح الجمعية الملكية للتوعية الصحية الدعم المالي من الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي MADAD لغرض تعزيز القدرات الوطنية في مجال الرعاية الصحية الأساسية والصحة في المدارس الحكومية والمراكز الصحية في كل من محافظة المفرق ومحافظة الطفيلة ومحافظة عجلون، إلى جانب تعزيز سُبُل الوقاية والعلاج من الأمراض غير السارية ورفع الوعي الصحي في المجتمع الأردني واللاجئين السوريين.

‎الجمعية الملكية للتوعية الصحية هي إحدى مبادرات جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة التي تهدف إلى رفع الوعي الصحي وتمكين المجتمع المحلي من اتباع سلوكيات صحية إيجابية. وتقوم الجمعية بتنفيذ برامج تنموية لتلبية احتياجات المجتمع المحلي والتي تتماشى مع الأولويات الصحية الوطنية.

التعليقات مغلقة.