صحيفة الكترونية اردنية شاملة

استقلت أو لم تستقل لا فرق أبدا

اذا لم يتم حل مشاكل القطاع الصحي جذريا، فسوف يستقيل وزير صحة، كل شهر، تحت وطأة المسؤولية، وسواء استقال الوزير او لم يستقل، فلا فرق ابدا، لأن المشكلة قائمة، ولا احد يسعى لحلها جذريا، عبر فتح كل ملف الصحة في الأردن، بكل تفاصيله وأسراره أيضا.

منطوق وزير الداخلية ليس مفاجئا

التعديلات على الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار، لن تؤدي الى ارتفاع اعداد المتقدمين للجنسية، والسبب بسيط، كون اغلب الذين لديهم المال، لديهم خيارات متعددة، في هذا العالم.

قبل أن يترشح الصحفيون

أياً كان الفائزون فهم امام مهمة صعبة جدا، لن ينفع مع استحقاقاتها اللوم اللاحق، ولا جدولة الازمات، ولا تبرير الإخفاقات، وليدرك الزملاء الأعزاء، اننا نكاد نكون بحاجة الى مجلس طوارئ.

لو صدقت الرواية الإسرائيلية

ستة رجال مرغوا كرامة إسرائيل في الطين، حتى لو تم اعتقالهم مجددا، فالعبرة هنا، بالفعل، وليس برد الفعل، وسيبقون حاضرين في الوجدان الشعبي، ولن يغيبوا طال الزمن أو قصر.

الذين لا يريدون للحكومة أن تبقى

دون ذلك، نحن كمن يغلي الماء، ثم يستمطر بخاره من فوق راسه، ثم يقنع نفسه انه استسقى الماء، ويعيد شرب الماء الذي كان امامه في الأساس، قبل ان يغليه في سماء عمان وشقيقاتها!

الأفغان في الأردن توطين أم عبور؟

الأردن يرحب بكم، يافطة طريق المطار الشهيرة، تقول أكثر بكثير، من ظاهرها الموجه للمسافرين العاديين الواصلين الى الأردن، فهي اليافطة المسيّسة والملغزة، الأكثر غموضا في هذه البلاد.

هل نكذب كشعب حين نتذمر؟

لا يكذب الشعب حين يتذمر، والذي لا يريد ان يعترف بالفقر، عليه ان يجود علينا بسكوته سواء كان سكوته هنا من ذهب او فضة. لا فرق. فالسكوت عبادة في مرات.

التمديد بقرار سياسي مكلف جدا

ضعفت النقابات في الأردن، عاما بعد آخر، وتراجع دورها في الحياة العامة، واليوم نعبر أشد المراحل ضعفا في وجودها ودورها، رغم كل برقيات المعاناة التي يبرقها أعضاء هذه النقابات.