صحيفة الكترونية اردنية شاملة

كَيْفَ لَنَا أَنْ نُقَيِّمْ وَنُقَيَّمْ ؟

بعد انجاز أي عمل صغيرا كان أم  كبير نهرول بعجالة الى التقييم واحيانا جلد الذات ، وبطبيعة الحال نبدأ بتقييم نتائج أي عمل أو مهام بأنفسنا وبمن حولنا وبمنظورنا الذي جزءا منه بني العمل بناءا عليه ونتعمق بالتفاصيل لنخرج بتقييم وتبدأ رحلة تسويقه…

شاءَ من شاءْ … كيف لنا أن نبدأ ؟

إبدأ بنفسك ودع عدوى التغيير تَنتشر ، كلنا نترقب يوميا لحظة بلحظة ليطل علينا وزير الصحة ويطمئننا بأن عدوى فيروس كورونا تم السيطرة عليها وندعو الله دائما أن لا تكون هناك أية إصابات جديدة وأن العدوى تنحصر ولا تنتشر، تنشف وتموت ... ما نشهده…

نكون أو لا نكون … كيف لنا أن نكون ؟

لم أستطع الا أن أتوقف عند لقاء تلفزيوني اليوم مع سائق شاحنة نقل حبوب عظيم بقوله واقتبس من كلامه       " ننقل لنوفر لقمة العيش لابناء المحافظات وفي سبيل سلامتنا وسلامة وطننا نخاطر بأنفسنا قبل أموالنا في سبيل تأمين قوت المواطنين ، ويقول…

وماذا بعد ” شكرأ ” ، كيف لنا التصرف ؟

شكرأ بحجم الوطن ، لكل إنسان يعشق الاردن ولكل من يتحمل المسؤولية ، شكرأ بحجم الوطن للجيش العربي والاجهزة الامنية وأجهزتنا الطبية التي تحمينا وتسهر دون كلل أو ملل لنبقى في صحة وأمان، شكرا للحكومة على ما قدمت للآن وما ستقدم في سبيل رفعة الوطن…

كيف لكفاءة ادارة الازمة أن تتحول الى أنموذج اقتصادي أردني في زمن الكرونا ؟

" احنا قدها سيدنا " ، نيشان وضعناه نحن الاردنيين على صدورنا ونهتف به بفخر وتثبت ثقافتنا بأننا قدها وكيف لا ونحن ملهمون بك يا سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني حفظك الله ورعاك ، ومحاطين بحكومة وجيش عربي وأجهزة أمنية تسهر على حمايتنا…

كيف لنا أن نخلق الفرصة ؟

لدينا الطاقات ولدينا القدرات ولدينا المساندات وايماننا مطلق بقدراتنا وما علينا الا أن نستبق ونسبق كما نحن دائما ولنقود ثورة الانجاز ولنخلق مواردنا من سواعدنا وخيرنا في بلادنا